الرئيسية / بيئة نظيفة / إنتاج الطاقة الشمسية الآن أرخص من الفحم لمواجهة تغيُّر المناخ

إنتاج الطاقة الشمسية الآن أرخص من الفحم لمواجهة تغيُّر المناخ

لندن/PNN- كشف تقرير حديث إن حرق الفحم كمصدر للطاقة لا يلوث البيئة فقط، بل يهدر مئات البلايين من الجنيهات، لأن مصادر الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة خيار أرخص بكثير، حيث يقول تقرير “كاربون تراكر”، إنه في أسواق الطاقة الكبيرة مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا، توليد الطاقة من تركيب مزارع الرياح أو توليد الطاقة الشمسية أقل تكلفة من مصانع الفحم.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه على الصعيد العالمي، تولد حوالي 60 في المئة من محطات الفحم الحالية الكهرباء بتكلفة أعلى من بناء وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة الجديدة، وقد يصبح من الأرخص توليد الكهرباء من خلال بناء منشآت متجددة جديدة من تشغيل محطات طاقة الفحم الحالية في جميع الأسواق بحلول عام 2030.

كما أنه يجب على واضعي السياسات إيقاف استثمارات الفحم الجديدة وتجديد تنظيم سوق الطاقة، كما جاء في تقرير مركز الأبحاث الجديد، بعنوان “كيف تضيع أكثر من نصف تريليون دولار”، وقال مات غراي، الرئيس المشارك للطاقة والمرافق الكربونية، والباحث المشارك في التقرير: “مصادر الطاقة المتجددة هي فحم منافس حول العالم، ويقود السوق انتقال الطاقة منخفضة الكربون، لكن الحكومات لا تصغي”، وأضاف “من المنطقي للحكومات أن تلغي مشاريع الفحم الجديدة على الفور والتخلص التدريجي من المصانع القائمة”.

وقالت سرييا سوندارسان، محللة بارزة في “كاربون تراكر”، وباحثة مشاركة في إعداد التقرير: “يجب على المستثمرين الحذر من الاعتماد على الدعم الحكومي المستمر للفحم عندما يؤدي التخلص التدريجي إلى إنقاذ البلايين وجعل اقتصاداتهم أكثر تنافسية”، وتذكر المنظمة أكثر من 30 دولة حيث الاستثمارات الجديدة في مصادر الطاقة المتجددة أرخص من استثمارات الفحم الجديدة، بما في ذلك 20 دولة في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وأوستراليا والهند والصين وروسيا وجنوب إفريقيا.

المصدر: اليوم السابع.