الرئيسية / حصاد PNN / مواقع اعلامية في غزة: المحجورين في رفح يتعرضون للضرب والشتائم

مواقع اعلامية في غزة: المحجورين في رفح يتعرضون للضرب والشتائم

رفح/PNN- قال عدد من المواطنين داخل مركز الحجر الصحي برفح أنهم تعرضوا للضرب والشتائم بعد إخضاعهم للحجر الصحي الإجباري من قبل وزارتي الصحة والداخلية التابعتين لاجهزة حماس في قطاع غزة.

ووفقاً لما نشرته مواقع اعلامية في قطاع غزة نقلا عن الصحفية منى خضر، صباح اليوم الاثنين، التي تلقت اتصالات ونداءات استغاثة من داخل مركز الحجر الصحي بمدرسة مرمرة في رفح.

وكتبت خضر عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”:”صباح الوجع والحزن على اهلنا في مقر الحجر الصحي الذى تم تامينه من قبل وزارتى الداخلية ووزارة الصحة هى افادة انقلها كما وصلتنى عبر الهاتف من احدى النساء المقهورات في مقر الحجز الصحي ” تم الاعتداء علينا وضربنا،واحبارنا على الركوب في باص فوق بعضنا عددنا 70 شخص وتم كيل الشتائم علينا وعندما وصلنا المدرسة في مقر الشوكه قال لنا رجال الامن يله دبروا حالكم كل 8-9 في غرفه تحت الاجبار وفي المساء احضرو لنا وجبه كوجبه المساجين بندوره وخيارة وجبنه وبحسب وصفها خبز غير صالح للاكل، وامتنع الجميع عن تناوله واعادوه حدثت حالات اغماء لاحدى النساء وطلبت انسولين لانها مريضه سكر اخبرها الطبيب المناوب بان تدبر نفسها وتتناول حبه اكامول لا مياه ، الغرف غير نظيفه وبقايا الطباشير في الغرف والحمامات غير صالحة للاستخدام ولا فيها صابون ولا معقمات ولا كلور ، وبحسب هذه السيدة ان هناك اطفال دون عمر 9 سنوات وهو مريض وعامل عمليه وبحاجة لانه يكون في البيت وايضا نفس السيده تعرضت للاجهاض قبل شهرين..من يود التواصل مع عائلات في الحجز الصحي التواصل معي لامداده بالارقام هناك قهر وغضب غير طبيعي وحقهم”.

وتناول المواطنون،أمس،بسخرية واسعة ،صوراً لمركز الحجر الصحي في مدرسة مرمرة حيث أظهرت الصور انعدام التجهيزات وعدم الالتزام بالحد الأدنى من الظروف الصحية اللازمة.

المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة،عقب الليلة الماضية، على ملاحظات المواطنين حول المكان الذي جرى تخصيصه لاستقبال حالات الحجر الصحي للعائدين من مصر.

وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف: “نتفهم الملاحظات التي أبداها المواطنون على المكان الذي تم تخصيصه لاستقبال حالات الحجر الصحي للعائدين اليوم من مصر”.

وأوضح معروف: “جرى تخصيص المدرسة ولم يتم استكمال ترتيب المكان وتوفير مستلزماته حيث تأخر تجهيزه بسبب ما جرى من أحداث في محيطه”، مردفًا: “تم إشغال غرف الحجر الصحي بالمعبر للمرضى وأصحاب عمليات القلب وزراعة أطفال الأنابيب وهي مجهزة بالكامل”.

وأضاف: “سيتم استيفاء تجهيزات المكان بما يليق بابناء شعبنا ويتناسب مع الشروط الصحية اللازمة غدا خاصة وقد تم فتح المعبر اليوم استثناءًا حتى لا تنقطع السبل بالعائدين الذين باتوا ليلتهم الماضية في العراء خلال رحلة العودة”.

وشدد على أن الحجر الصحي هو اجراء وقائي احترازي وشروطه ليست مثل العزل الطبي ولا يعني وجود حالات اشتباه وقد تم أخذ عينات فحص انتقائية من العائدين ونحن بانتظار خروج نتائجها من المختبر المركزي.

وفي وقت سابق ،تظاهر عدد من أهالي حي النصر شرق مدينة رفح احتجاجاً على تخصيص مدرسة مرمرة مركزاً للحجر الصحي،لتواجدها في منطقة ازدحام سكاني وسط بيوت المواطنين ،وهو ماقد يعرضهم للخطر،على حد قولهم.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، الاحد، تنفيذ الحجر الصحي بمعبر رفح جنوب القطاع لعدد من العائدين غير الملتزمين، وذلك بعد توقيعهم على تعهدات بالتزام الحجر المنزلي.

كما أعلنت وزارة الداخلية في غزة عن وصول 51 مسافراً لقطاع غزة عبر معبر رفح البري مساء الأحد.

وأشارت إلى أن العائدين تم نقلهم إلى الحجر الصحي الإجباري لمدة 14 يوماً في المكان المجهز بمدرسة مرمرة شرق رفح جنوب قطاع غزة، كإجراء احترازي من فيروس كورونا.

وأكدت الوزارة أنه سيتم تقديم الخدمة والرعاية اللازمة لهم طوال فترة الحجر، وذلك حفاظاً على سلامتهم وسلامة مجتمعنا، وتنفيذاً للإجراءات الوقائية المتخذة.

المصدر: الجديد الفلسطيني. 

الصحة بغزة:تنفيذ الحجر الصحي الالزامي في معبر رفح جنوب قطاع غزة لعدد من العائدين غير الملتزمين بتعهد الحجر المنزلي

Publiée par ‎الجديد الفلسطينيnewpalps‎ sur Dimanche 15 mars 2020