الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / “أصغر” مصابة بكورونا في بريطانيا

“أصغر” مصابة بكورونا في بريطانيا

سجلت المملكة المتحدة أصغر إصابة بفيروس كورونا المستجد، التي تعود لطفل حديث الولادة، اتضح أن والدته أصيبت أيضا بالفيروس.

وذكرت صحيفة “ذي صن” البريطانية أنه تم نقل الأم إلى المستشفى قبل أيام من الولادة، للاشتباه بإصابتها بالتهاب رئوي، إلا أن الفحوصات، التي ظهرت نتيجتها عقب الولادة، أثبتت إصابتها بـفيروس كورونا المستجد.

وما أن ولد الطفل، حتى تم فحصه لتتأكد إصابته بالفيروس، لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كان قد أصيب به بعد ولادته أو خلال وجوده في رحم أمه المصابة.

وتم نقل الأم لتتلقى العلاج في مستشفى آخر، بينما يتلقى الرضيع العلاج في نفس المستشفى التي ولد بها. وفيما يتعلق بالأطباء أو الممرضين الذين خالطوا الأم وطفلها، فقد تم توجيه تعليمات لهم بـالعزل الذاتي للتأكد من عدم إصابتهم بالعدوى.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد قالت إنه لا ينبغي فصل الرضيع السليم عن أمه المصابة، لتتمكن من إرضاعه.