الرئيسية / بيئة نظيفة / الأسماك تظهر في قنوات فينيسيا المائية للمرة الأولى مع انتشار “كورونا”

الأسماك تظهر في قنوات فينيسيا المائية للمرة الأولى مع انتشار “كورونا”

فينيسيا/PNN- رغم حالة الإغلاق التي تشهدها إيطاليا في ظل انتشار فيروس« كورونا» المستجد، يبدو أن الأمر كان له جوانب إيجابية انعكست على وضوح ونقاء القنوات المائية في مدينة فينيسيا مع تراجع نسب التلوث.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن القنوات المائية التي عادة ما تكون عكرة أصبحت واضحة بما يكفي لترى أسراب الأسماك تحت سطح المياه.

ويبدو أن الأمر كان ذا فائدة أيضاً بالنسبة للبجع الأبيض الذي كان يجوب القنوات المائية في مدينة البندقية، التي أصبحت ساحاتها وأزقتها الآن خاوية بعدما كانت مكتظة.

وأظهرت صور لبرنامج تابع لوكالة الفضاء الأوروبية التراجع الحاد في التلوث في شمالي إيطاليا، وتضمنت تراجعاً هائلاً في معدلات ثاني أوكسيد النيتروجين في البندقية وغيرها من المدن الرئيسية، مثل: ميلانو، وتورينو، وبولونيا، كما هناك مؤشرات على تراجع ثاني أوكسيد النيتروجين في روما، بالرغم من أن إجراءات الحظر الصحي لم تفرض منذ مدة طويلة.

وذكرت شبكة «سي إن إن» الأميركية أن مكتب عمدة البندقية قال إن «المياه تبدو أكثر وضوحاً بسبب قلة الحركة على القنوات المائية، ما يسمح للرواسب أن تبقى في القاع»، وأوضح أن «حركة القوارب تأتي بالرواسب إلى سطح الماء»، مشيراً إلى أنه ربما لم تنخفض نسبة تلوث المياه، لكن جودة الهواء تحسنت.