الرئيسية / بيئة نظيفة / قفزة في نشاط تدوير النفايات في “الإمارات العالمية للألومنيوم”

قفزة في نشاط تدوير النفايات في “الإمارات العالمية للألومنيوم”

ابوظبي/PNN- أعلنت شركة الإمارات العالمية للألومنيوم، أن إعادة تدوير الشركة للنفايات الصناعية زادت بأكثر من الثلث عن العام الماضي لتصل إلى ما يقارب 140,000 طن، رغم انخفاض المعدل الطبيعي للنفايات الصناعية الناجمة عن عملياتها وذلك بمناسبة احتفال الشركة باليوم العالمي لإعادة التدوير.

وتتطلع شركة الإمارات العالمية للألومنيوم على المدى الطويل للوصول إلى مرحلة انعدام إرسال نفايات ناجمة عن عملياتها إلى المكبات وتركز على الحد من المخلفات الناتجة عن عمليات صهر الألومنيوم، إلى جانب البحث في إمكانيات استخدام النفايات التي لا يمكن تجنبها كمواد خام في صناعات أخرى.

كما تمكنت الشركة من خفض معدل النفايات الناتجة بنسبة 5 في المئة، باستثناء المواد المستخدمة في تبطين خلايا الاختزال في مرحلة صهر الألومنيوم، حيث إن خلايا الاختزال لا تُنتج هذه النفايات إلا عندما تتطلب إعادة التبطين بعد عدة سنوات من التشغيل.

وتعدّ شركة الإمارات العالمية للألومنيوم من الشركات الرائدة عالمياً في إعادة تدوير المواد المستهلكة في عملية التبطين، والتي تعتبر من أبرز مصادر النفايات في صناعة الألومنيوم. ففي عام 2019، قامت الشركة بتزويد شركات الأسمنت بأكثر من 46,696 طناً من مخلفات المصاهر لاستخدامها كوقود بديل ومواد خام، بزيادة قدرها 13 في المئة مقارنة بالعام 2018.

كما ورّدت شركة الإمارات العالمية للألومنيوم نحو 28,000 طن من مخلفات الكربون، والتي تعد من المواد الثانوية الأخرى الأساسية الناجمة عن عمليات صهر الألومنيوم، إلى شركات الإسمنت لاستخدامها كوقود بديل.

الإمارات العالمية للألومنيوم تعزز خطط توليد الطاقة
يشار إلى أن شركة الإمارات العالمية للألومنيوم تعمل على إيجاد استخدامات مجدية اقتصادياً لمخلفات البوكسيت، وهو المنتج الثانوي الناتج عن عمليات تكرير الألومينا.

وتركز أبحاث الإمارات العالمية للألومنيوم على الاستخدام واسع النطاق لمخلفات البوكسيت في الإمارات، وسيمثل نجاح هذه الجهود ثورة حقيقية في مجال صناعة الألومنيوم العالمية.