أخبار عاجلة
الرئيسية / بيئة نظيفة / “محميات فلسطين” يحتفي باليوم الدولي للغابات والأشجار

“محميات فلسطين” يحتفي باليوم الدولي للغابات والأشجار

رام الله/PNN- أكد موقع محميات فلسطين الإلكتروني أهمية اليوم الدولي للغابات والأشجار، لتعزيز الوعي البيئي بأهمية الغابات والتنوع الحيوي.

ويأتي شعار اليوم الدولي للغابات والأشجار، بعنوان “الغابات والتنوع الحيوي، أثمن من أن نخسرها”، الذي يصادف الحادي والعشرين من كل عام، للتأكيد على أهمية الغابات والتنوع الحيوي .

وأشارت محميات فلسطين إلى أنه في ظل انتشار فيروس “كورونا” المستجد، فقد تغيرت طرق التفاعل والاحتفاء في اليوم الدولي من العالم الحقيقي إلى العالم الافتراضي إذ أن نشر الوعي البيئي يتحقق بوسائل مختلفة.

وبينت أن الغابات تغطي ثلث مساحة اليابسة على الأرض، ولها وظائف حيوية في كل أنحاء العالم، وعليها يعتمد ما يزيد عن مليار ونصف فرد بما في ذلك أكثر من ألفين ثقافة أصلية في كسب معايشهم والحصول على الأدوية والوقود والغذاء والمأوى.

وأشارت إلى أن الغابات تقدم لنا أكثر مما ندرك، فهي تنظف مياهنا، وتصفي هوائنا، وتوفر الغذاء، والدواء، والوقود، وتعد رئة الأرض الحقيقية، وأحد أهم المصادر الطبيعية المتجددة، التي تقوم بدورها في امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة الأخرى.

وأضافت، الغابات هي النظم الإيكولوجية الأكثر تنوعا بيولوجيا على الأرض، حيث تضم أكثر من 80% من الأنواع البرية من الحيوانات والنباتات والحشرات.

وقالت محميات فلسطين، إنه وفقا لبيانات سلطة جودة البيئة والجهاز المركزي للإحصاء، فإن معظم الغابات في الضفة الغربية وقطاع غزة زرعت خلال الانتداب البريطاني، وأثناء الإدارة الأردنية ونسبة قليلة جداً تتكون من بقايا الغابات الطبيعية .

ويبلغ إجمالي مساحة الغابات في الضفة الغربية حوالي 7,830 هكتار في العام 2012 (1% فقط من إجمالي مساحة الضفة الغربية)، منها 4,200 هكتار تم ضمها خلف جدار الضم والتوسع، و150 هكتار تقع شرقي جدار الضم والتوسع الاستيطاني ، ويقدر عدد الأنواع الحية النباتية والحيوانية التي تعيش في فلسطين التاريخية حوالي 51,000 نوع حيث تشكل هذه الأنواع ما يقرب من 3? من التنوع البيولوجي العالمي.

أما في الضفة الغربية وقطاع غزة فيقدر عدد الأنواع الحيوانية حوالي 30,850 أنواع؛ منها 30,000 نوع من اللافقاريات، و373 من الطيور، و297 من الأسماك، و92 من الثدييات، و81 من الزواحف، و5 من البرمائيات.

ودعت “محميات فلسطين” إلى أهمية المحافظة على الغابات والأشجار وملاحقة من يمارس عمليات القطع الجائر بحقها، بهدف حماية المشهد الطبيعي والتنوع الحيوي المحميات الطبيعية، من أجل حفظ حقوق الأجيال القادمة للتمتع بالموارد الطبيعية الفلسطينية.