الرئيسية / قالت أسرائيل / الصحة الاسرائيلية: آمال بإعادة سوق العمل الإسرائيلي إلى طبيعته مطلع الشهر المقبل

الصحة الاسرائيلية: آمال بإعادة سوق العمل الإسرائيلي إلى طبيعته مطلع الشهر المقبل

تل أبيب/PNN- قال المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية موشيه بار سيمان توف، أمس الجمعة: إنه لا يتوقع تشديد المبادئ التوجيهية لوزارة الصحة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في المستقبل، بل وأعرب عن أمله في أن يتوقف الفيروس، ليتسنى إعادة مياه الاقتصاد إلى مجاريها والنشاط تدريجيًا بعد عيد الفصح اليهودي، الذي سيصادف أوائل نيسان/ إبريل المقبل.

وأضاف توف: “سنستمر بهذه المبادئ على ما هي، ونتوقع أن نرى التزام الجمهور بإرشاداتنا”، موضحًا أن وزارته تعمل على تحديد مكان مرضى كورونا في أقرب وقت ممكن، وبالتالي فإن عدد المرضى يرتفع مع عدد التحاليل الطبية.

وتابع أن “الفحوصات مستمرة طوال الوقت.. وزارة الصحة تعمل على مدار الساعة طوال 7 أيام في الأسبوع.. نحن لا نرتاح لحظة، حتى في يوم السبت المقدس لدى اليهود”، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن الوزارة تقوم بتوظيف أطباء وطلاب تمريض لمساعدة السلك الصحي، قائلًا: إن “الهدف الذي حددناه لأنفسنا هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من كبار السن الذين يحتاجون إلى أجهزة تنفس”.

ولفت توف إلى أن عدد التحاليل سيزيد الأحد المقبل إلى 3000 تحليل في اليوم، مؤكدًا أن “القرارات المُتخذة شجاعة ومتزنة”.

وقال المدير العام لوزارة الصحة: “أنا مرتاح لجميع القرارات التي اتخذت وكذلك توقيتها”.

وتطرق موشيه بار سيمان توف، إلى الادعاءات القائلة بأن الطواقم الطبية ليست محمية بشكل كاف، فقال: “نحن نهتم بمنح معدات حماية للطواقم. نحن في وضع يتزايد فيه الطلب العالمي على هذه المعدات. نحن على استعداد لدفع أي ثمن لمنح الحماية للطواقم، من منطلق التزام عميق للغاية لتلك الطواقم التي تعمل في الخطوط الأمامية”، وفق تعبيره.