الرئيسية / متفرقات / وزير التنمية الاجتماعية في يوم الأم الوزارة تقدم الخدمات الاغاثية للأسر التي ترأسها نساء وتوفر الخدمات لمراكز حماية المرأة

وزير التنمية الاجتماعية في يوم الأم الوزارة تقدم الخدمات الاغاثية للأسر التي ترأسها نساء وتوفر الخدمات لمراكز حماية المرأة

رام الله/PNN- توجه وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني بمناسبة يوم الأم الذي يصادف الحادي والعشرين من آذار، بكل التحية والفخر للامهات الفلسطينيات اللواتي يسطرنّ نموذجاً فريداً في مواجهة الأزمات والأخطار، وتحمل المسؤوليات جنباً إلى جنبٍ مع الرجال، ليشكلا معاً الصورة التكاملية لشعبنا الفلسطينيّ المنيع في حرصه للحفاظ على سلامة وصحة الأفراد والمجتمع.

ووجه د. مجدلاني تهنئة خاصة لأسر الايتام والتي ترعاها النساء الارامل والمسنات، وأن الوزارة تقدر جهود هذه الاسر ودور النساء الامهات في ابقاء اسرهن متماسكة.

وتابع وايمانا من القيادة الفلسطينية بالدور المحوري لكل القطاعات وخاصة الأم الفلسطينية في مواجهة وباء كورونا جاء قرار الرئيس محمود عباس باعلان حالة الطوارئ لمواجه ذلك، وانطلاقا من الدور المحوري والمتعدد للمرأة والأم الفلسطينية قامت وزارة التنمية الاجتماعية بكل مديرياتها ومراكزها والمؤسسات التابعة لها باعطاء توجيهاتها بمنح الموظفات والعاملات ملازمة المنازل لرعاية أسرِهنّ وعدم تركهن ، إيماناً وتقديراً من الوزارة الأم .

واوضح وزير التنمية الاجتماعية أن الوزراة بحثت مع كل الشركاء الاجتماعيين والمحليين من مؤسسات المجتمع المدني والمحلي آليات دعم صمود النساء العاملات والقطاعات الاكثر تضررا في ظل الظروف الراهنة خاصة صاحبات الدخل المحدودة من النساء العاملات في القطاع الطفولة وغيرها.

مؤكدا أن الوزارة وخلال هذه الظروف تقدم مختلف الخدمات الاغاثية للأسر الفقيرة المهمشة التي ترأسها نساء والاطفال الايتام ، اضافة لتوفير كل الخدمات والمستلزمات لمراكز حماية المرأة والطفلات المعنفات التابعة لها والشريكة على حد سواء، ومراكز وبيوت المسنين والاشخاص ذوي الاعاقة.

وقال وزير التنمية الاجتماعية ” أن المرأة الفلسطينية كما عودتنا دائما مواجهة لكل الصعاب بداية من انخراطها بمسيرة النضال الفلسطيني وبناء الدولة ومؤسساتها، فهي تواجهه اليوم وبدور محوري ومركزي تفشي فيروس كورونا الذي بات يفتك بالعالم.”

واضاف د. مجدلاني أن يوم الأم لهذا العام يثبت ريادة الام الفلسطينية والفلسطينيين حيث شكلت فلسطين مثلاً غيرَ مسبوقٍ على مستوى العالم في حصار الفيروس ومنع انتشاره، ما يمثل الدور الهام والمحوري للامهات والزوجات الفلسطينيات في مواجهة ذلك.

و تمنى د. مجدلاني السلامة لكل الامهات والاخوات ولكافة ابناء شعبنا.