الرئيسية / حصاد PNN / حميد: تشديد الإجراءات على مداخل محافظة بيت لحم ورفع حالة الطوارئ بالأرياف بحكم قربها من المستوطنات

حميد: تشديد الإجراءات على مداخل محافظة بيت لحم ورفع حالة الطوارئ بالأرياف بحكم قربها من المستوطنات

بيت لحم/PNN- قال محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، إن الإجراءات لحماية أبناء شعبنا لمواجهة فايروس “كورونا” ستتسع وتأخذ أشكال جديدة في الأيام المقبلة، وذلك من أجل ضمان إستمرار حالة السيطرة الحالية لمنع تفشي الفايروس، والتي شكلت فيها بيت لحم نموذجا ايجابيا، داعيا الى مزيد من التعاون من المواطنين في كل المواقع.

وأضاف المحافظ حميد في تصريح صحفي، صادر عن دائرة الإعلام بالمحافظة، أنه بات من المطلوب حاليا وضع خطة لحماية عمالنا وأهلنا في القرى الواقعة خارج السيطرة الأمنية الفلسطينية المباشرة، مشيرا إلى أن من أهم أشكالها إنتشار العدوى بسبب العمل في المستوطنات، والإختلاط الناجم مع المستوطنين عبر العمل في المستوطنات، مثمنا بيان القوى الوطنية والاسلامية التي دعت في بيانها العمال للتوقف عن العمل في المستوطنات.

وأوضح حميد أن المرحلة المقبلة تتطلب منا جميعا مواصلة الجهود، ورفع وتيرة الإستعدادات في كافة المناطق، خصوصا الأرياف الشرقية والغربية والجنوبية لبيت لحم، داعيا اللجان والمجالس المحلية في هذه المناطق لرفع وتيرة استعدادها ميدانيا، الى جانب رفع وتيرة التنسيق مع لجنة الطوارئ العليا للمحافظة.

كما أكد على أهمية التحضير في القرى لتكون جاهزة، مشددا على أهمية وجود وتحضير أماكن حجر في كل قريه، يقوم عليها رؤساء الهيئات المحلية، ولجان الطوارىء الحالية، في الريف الغربي، والجنوبي والشرقي، كجزء من لجنة الطوارىء العليا، التي يتوجب عليها أن تعمل بالتنسيق مع الطواقم الطبية خلال الفترة المقبلة.

ودعا المحافظ حميد الى متابعة ما يصدر عن الجهات المكلفه رسميا و الاستناد إلى الإعلام والجهات الاعلامية المختصةه والمسرح لها بإعلان المستجدات والارشادات، وعدم اعتماد غير ذلك ومحاربة الاشاعة والاخبار الزائفة، كما دعا الى تشكيل لجان اعلامية وتوعوية وتجنيد المتطوعين للقيام بالفعاليات الى اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات السلامه والوقاية.

كما دعا المحافظ الى تعزيز التواصل والتنسيق مع المدراء العاملون بالمديريات المعنية ومنسقي الحمله التطوعية لإسناد حالة الطوارئ في المحافظة، لمتابعة فعالياتكم واحتياجاتكم.

وثمن المحافظ حميد قيام بعض القرى بالبدء بتشكيل لجان طوارئ، مؤكدا ان هذه الخطوة تعكس مدى الحرص على الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات ذات العلاقة.

وأشار المحافظ حميد إلى التقارير والإحصائيات الإسرائيلية التي تشير الى وقوع إصابات كبيرة بين المستوطنين، داعيا إلى ضرورة إتخاذ إجراءات وقائية، منها وضع القرى القريبة بحالة الطوارئ، وتجهيز هذه القرى بمراكز طبية وتحضيرها لأي حالات طوارئ.

وعلى صعيد الإغلاقات للطرق سواء بين المحافظة وباقي المحافظات، أو على صعيد الإغلاقات الداخلية، أكد المحافظ حميد على استمرار هذه الإجراءات الى جانب رفع وتيرة العمل على الحواجز، مشيرا الى ان ذلك يهدف لمصلحة المواطن.

وعبر المحافظ حميد عن ثقته بقدرة أبناء شعبنا على تحمل المسؤولية لمواجهة فايروس “كورونا”، مثمنا تعاون المواطنين وصبرهم على ما تم اتخاذه من اجراءات، مؤكدا أنها في الأساس لحمايتهم ومصلحتهم، موضحا أن منع انتشار الفايروس تحقق حتى الآن بفعل التجاوب الجماهيري وتطبيق تعليمات الجهات الصحية والطبية حتى الآن.