الرئيسية / أقتصاد / PNN بالفيديو: عائلة دنون تعود لارضها وتقوم بزراعتها بالخضروات لمواجهة كورونا من خلال اعتماد سياسة الاكتفاء الذاتي

PNN بالفيديو: عائلة دنون تعود لارضها وتقوم بزراعتها بالخضروات لمواجهة كورونا من خلال اعتماد سياسة الاكتفاء الذاتي

بيت لحم /PNN/ تقرير منجد جادو – في ظل المخاوف من تفاقم ازمة انتشار فايروس كورونا توجهت عائلة دنون الى ارضها لزراعتها بالخضروات والحبوب سعيا منها لتوفير مستلزماتها من هذه المواد في الاشهر المقبلة حيث تتخوف العائلة من امكانية انقطاع المواد الغذائية حال استمر الوباء بالانتشار واستمرت معها اجراءات الاغلاق وصعوبة صول المواد الغذائية والخضروات.

وقال المواطن عيسى دنون من قرية بيت تعمر الى الشرق من بيت لحم في حديث خاص مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN انه توجه الى العمل في ارضه وزاد من كميات المزروعات الصيفية لهذا العام من خضار وحبوب بسبب مخاوفه من امكانية اتساع الاثار السلبية لانتشار فايروس كورونا في فلسطين حيث اعلنت الحكومة الفلسطينية الفصل بين المدن والمحافظات الفلسطينية الى جانب اتخاذها اجراءات مشددة لمنع الحركة داخل المدن مما قد يتسبب بحدوث نقص في المواد الغذائية او ارتفاع اسعارها مما دفعه للتفكير بزراعة قطعة الارض الخاصة به القريبة من منزله ليوفر منتجات ارضه له ولكل العئلات المحيطة.

واضاف دنون انه يدعو كافة العمال والمواطنين الى العودة للعمل بالارض والامتناع عن التوجه الى العمل داخل اسرائيل لاسباب عدة اهمها الطريقة العنصرية والهمجية التي اظهرها الاحتلال بحق العمال الفلسطينين في الايام الاخيرة حيث قامت سلطات الاحتلال بالقاءهم داخل الحواجز المؤدية للمدن الفلسطينية في اكثر من خادثة بعد شعورهم ببعض الاعراض للاصابة بالفايروس.

كما دعا دنون المواطنين الى العمل في ارضهم وبناء اقتصاد زراعي مقاوم يكونون فيه قادرين على الصمود وتحدي الصعاب مشددا ان انتشار فايروس كورونا يجب ان يكون دافعا وبوصلة باهمية العودة الى الارض والحفاظ عليها والاستفادة منها لان ثقافة الفلسطينين كانت وما زالت وستبقى التجذر باراضيهم.

بدوره قال المهندس محمود دنون انه توقف عن الذهاب لعمله بسبب الاجراءات المشددة مما دفعه لمشاركة والده وعائلته النزول الى الارض في مبادرة لزراعة الارض والعمل على ضمان منتجات زراعية لعائلته بسبب الاغلاقات ومنع التجول حيث قرروا استغلال الارض والسعي لتوفير اكتفاء ذاتي .

واضاف دنون الابن :” نحن نسعى استغلال قطعة الارض القريبة من بيتنا لاننا نريد ضمان توفر المواد الغذائية والخضروات للمرحلة المقبلة التي لا نعرف الى متى سيستمر فيها الوضع كما هو عليه من اغلاقات كما اننا نريد ان يشعر بطعم منتوجات من خضروات ومزروعات لنكون قادرين على الصمود في وجه اجراءات كورونا.

وعبر دنون الابن عن مخاوفه من استمرار الاوضاع على ما هي عليه كما عبر عن مخاوفه من ارتفاع الاسعار حيث يتوقع انه في حال استمرار الاوضاع سيكون هناك ارتفاع كبير كما اننا نتخوف من ان الية التواصل بين المحافظات وامكانية عدم وصول المنتجات بيسر وسهولة وبالتالي نلاريد على الاقل نريد ان نضمن توفر الخضروات لبيوتنا واطفالنا ونامل ان بالنجاح في ذلك كما عبر عن امله ان يقوم الاخرون بالاهتمام بالارض والعمل بها لتوفير احتياجات عائلاتهم.

بدورها قالت المواطنة احسان شكارنة زوجة ابن المواطن عيسى دنون انهم يعملون منذ اسبوع في الارض في ظل وجود فايروس كورونا وهو امر صعب ظروف الحياة عليهم .

واوضحت شكارنة اهمية العودة الى الارض التي تعتبر الجذور والاصل والغذاء لنا وبالتالي كانت هي ونساء عائلة دنون جميعا داعمات لمبادرة استثمار الارض والاستفادة من الارض والعودة اليها وتوسيع رقعة الزراعة فيها.

ولم تخفي المواطنة شكارنة من ان يؤدي انتشار فايروس كورونا من عدم وصول سيارات الخضروات من محافظات اخرى وبالتالي صعوبة توفير المواد الغذاء للعائلات الفلسطينية مؤكدة ان الارض التي يضحي من اجلها الفلسطينيون يمكن ان توفر لنا الغذاء لان الارض هي الاصول للشعب الفلسطيني وهي الجذور ولا بد للعودة اليها في ظل فايروس كورونا .

كما شجعت شكارنة المواطنين الى العودة الى اراضيهم وزراعتها لمواجهة المخاطر التي قد تنتج من انتشار الفايروس مهما كانت قطعة الارض صغيرة في محيط المنازل.

تشكل مبادرة عائلة دنون لزراعة ارضها والاعتماد على انفسهم مبادرة فلسطينية خلاقة تعكس القدرة الفلسطينية على مواجهة ظروف الطوارئ التي عايشها الفلسطينيون باشكال مختلفة لكنها واجهوها بتجارب ناجحة .