الرئيسية / فلسطينيون في المهجر / سفارتنا لدى اليونان تتابع أمور الطلبة و تواصل دوامها بشكل مقلص

سفارتنا لدى اليونان تتابع أمور الطلبة و تواصل دوامها بشكل مقلص

أثينا/PNN- قال سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، إن السفارة إتخذت إجراءات الوقاية الصحية اللازمة فور صدور تعليمات وزير الخارجية د. رياض المالكي، وأجرت عملية التعقيم اللازم لمبنئ السفارة، كما أعلنت عن إجراءات استقبال المراجعين فور الإعلان عن خطوات الوقاية الصادرة عن وزارتي الصحة بكل من دولة فلسطين واليونان، وذلك بعد بدء انتشار الوباء، وإعلانه جائحة عالمية من جانب منظمة الصحة العالمية.

واضاف السفير طوباسي أنه قد تم التعامل مع الموضوع وفق تطور التعليمات اليومية الصادرة حول انتشار الوباء، دون إغلاق أبواب السفارة التي استمر العمل فيها حتى اليوم بشكل مقلص من حيث عدد العاملين، وساعات الدوام لمتابعة الحالات الضرورية والطارئة مع وزارتنا والحكومة اليونانية وذلك مع الفلسطينين المقيمين باليونان وتحديدا الطلبة منهم.

وقد تم بتاريخ ١٢ اذار اعلان أرقام طوارئ للسفارة إضافة لتعليمات الإجراءات الوقائية المطلوبة.

و بتاريخ ١٣ اذار أصدرت السفارة اعلان خاص بالطلبة الفلسطينين الدارسين بالجامعات اليونانية تعلمهم بضرورة التواصل مع جهة الاختصاص بالسفارة لحصر اعدادهم المتبقية باليونان و لمتابعة أمورهم و المساعدة في حل اي أشكال قد يطراء.

 

وأعلن السفير انه اجرى اتصالات مع وزارة الخارجية اليونانية فور صدور قرار وزارة التعليم العالي بتفريغ اسكانات الطلبة التابعة للجامعات على أثر اعلان وقف التدريس حيث تم التوافق مع الخارجية اليونانية بضرورة إيجاد سكن بديل في فنادق مخصصة لهذا الغرض تم تأمينها من وزارة الخارجية اليونانية بقرار خاص بعد أن تم إغلاق الفنادق باليونان.
و بدء من يوم أمس تم انتقال عدد من طلبة مدينة سألونيك بشمال اليونان الى فندق روتندا و سيستكمل الانتقال لباقي الطلبة اليوم او غدا في أقصى تقدير.
كذلك فقد تم استيعاب طالبنا الوحيد بفندق خاص في مدينة خانيا بجزيرة كريت و سيتم خلال اليومين انتقال طلاب أثينا من السكن الى الفنادق المخصصة بالمدينة.
هذا واضاف السفير طوباسي انه قد تم توزيع معقمات و فيتامين ج على كافة طلابنا في أثينا يوم أمس من جانب السفارة و بالتعاون مع فرع أثينا للاتحاد العام للطلبة.
و دعا السفير طوباسي أهالي الطلبة إلى عدم الخوف و الاطمئنان على أبنائهم و رعاية السفارة لهم و و كذلك على ابناء الجالية هنا و قال ان السفارة ستتابع أيضا مع الطلبة بعد انتقالهم جميعا للفنادق أمور تأمين المواد الغذائية لهم في هذه الظروف الطارئة ، مضيفا ان أبواب السفارة مفتوحة و ستبقي على تقديم الخدمات الطارئة لمن يحتاج لها وخاصة خدماتها القنصلية الضرورية و الاتصال مع الدولة المضيفة و تمنى السفير من الكل الفلسطيني باليونان التقيد بتعليمات الوقاية و شروط التجول و عن أمله بالصحة و السلامة للجميع.