الرئيسية / متفرقات / النضال الشعبي: سنستمر بمعركة الدفاع عن الأرض ومواجهة التحديات التي تواجه شعبنا

النضال الشعبي: سنستمر بمعركة الدفاع عن الأرض ومواجهة التحديات التي تواجه شعبنا

رام الله/PNN- أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في الذكرى الرابعة والأربعين ليوم الأرض الخالد، التمسك والحقوق والثوابت الوطنية وتمسك شعبنا بخيار المقاومة الشعبية والتصدي لكافة سياسات وإجراءات الإحتلال الإسرائيلي الغاصب.

وتابعت الجبهة في بيان لها، و “تمر علينا ذكرى اندلاع شرارة انتفاضة يوم الأرض المجيدة في سخنين وعرابة ودير حنا في الداخل الفلسطيني، والتي تواصلت لتشمل كل مواقع النضال والصمود على امتداد أراضينا الفلسطينية المحتلة، حيث جابه شعبنا في كافة أماكن تواجده وبخاصة في الجليل والمثلث والنقب سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، وقاوم شعبنا استفحال الاستيطان ونهب الأرض وتسارع وتيرة البناء في الجدار العنصري، وتهويد القدس عبر سياسة ممنهجة في هدم المنازل، لفرض هجرة قسرية على أبناء شعبنا في القدس وفرض الوقائع الجديدة التي لن تحجب عروبة وفلسطينية القدس رغم انف الاحتلال الغاشم ووعود ترامب الباطلة.

ودعت الجبهة لإحياء ذكرى يوم الأرض الخالد بمزيد من الإصرار والتشبث بالأرض والدفاع عن هويتها العربية الفلسطينية، والتصدي لكافة المخططات التصفوية والبعيدة عن قرارات الإجماع الدولي وقرارات الأمم المتحدة، والتي تحاول دولة الإحتلال تمريرها انسجاما مع ما تم إعلانه من خلال ما تسمى صفقة القرن التي أعطى من لا يملك الحق لمن لا يستحق بفرض سيطرته على الأرض وتزوير الحقائق التاريخية الثابتة، ومحاولة السمسرة وقرصنة الحقوق الوطنية التي تمثل الثوابت الوطنية لشعبنا وحركته الوطنية المتمثلة بالقدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة للاجئين الفلسطينيين وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

وأكدت انه في ظل التحدي الذي يواجهه العالم في مواجهة تفشي جائحة كورونا والتي أصابت البشرية بمصاب جلل في الأرواح وفي صحة وسلامة الإنسان، منوهة أن الإنسان أغلى ما نملك وعلينا أن نواجه الوباء كما نواجه الإحتلال بصبر وصمود وإجراءات صارمة فمعركتنا طويلة ومتواصلة ولن تلين إرادة المناضلين من أجل الحرية والكرامة الوطنية.

ودعت إلى التقيد بالإجراءات لمواجهة كورونا حفاظا على حياة وصحة وسلامة أبناء شعبنا إلى أن ينتهي هذا الكابوس المظلم وتوحيد كل الجهود وتعزيز التكامل والتكافل الاجتماعي والانخراط الفعلي في لجان الدعم والاسناد والطوارئ في كافة المحافظات وتقديم كل ما يلزم لخدمة أبناء شعبنا وتعزيز صمودهم ،الأمر الذي يتطلب المزيد من الفعل والمناعة والإلتزام بإجراءات الطوارئ التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية والتي أثبتت نجاعتها .وبهذه المناسبة الوطنية وجهت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تحياتها لجماهير يوم الأرض وشهداء يوم الأرض، مؤكدة أن شعبنا أكثر إصرار على مواصلة طريق النضال حتى تتحقق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.