الرئيسية / منوعات / خروج ليندا لوساردي من المستشفى بعد صراع شرس مع فيروس كورونا

خروج ليندا لوساردي من المستشفى بعد صراع شرس مع فيروس كورونا

بعد تحسن صحتها ،خرجت الممثلة والعارضة والاعلامية السابقة البريطانية ليندا لوساردي “61 عاماً” من المستشفى التي دخلته للعلاج من إصابتها بفيروس كورونا “كوفيد19” المستجد، لتدخل الحجر الصحي في منزلها الخاص إلى جانب زوجها المخلص سام كين “51 عاماً”.

وأعلن خروجها من المستشفى زوجها سام كين مساء أمس الأحد، بتغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها: “من دواعي سعادتي وسروري أن أقضي الليلة مع فتاتي الجميلة في المنزل وهي إلى جانبي”.

وقد سبق وبشر سام كين،زوج ليندا لوساردي محبيها وأصدقائها على ظهور بوادر تحسن في صحتها،وإنها لم تعد بحاجة للعلاج بجهاز الأوكسجين التنفسي،وأثبتت إنها بقوتها وشجاعتها أقوى من فيروس كورونا،وإنها بحاجة لخطوات أخرى حتى تتماثل للشفاء بشكل كامل.

وشكر سام كين بتغريدة أخرى كل الأصدقاء والمحبين الذين قدموا لهما الحب والدعم والأمل،كما شكر هو وابنته لوسي كين فريق الأطباء والممرضين المتفانين بعملهم ،ووصفهم بالملائكة،وبأنهم يستحقون التكريم والتصفيق لهم مساء كل يوم في الساعة الثامنة،وفعل كل البريطانيين ذلك مساء الخميس الماضي ومن بينهم: الأمير تشارلز وزوجته كاميلا،وأحفاده: الأمراء جورج وتشارلوت ولويس.

وقد تلقت ليندا لوساردي وزوجها سام كين،الذي ثبت إصابته أيضاً بفيروس كورونا،لكنه لا يعاني سوى من أعراض خفيفة،ويلتزم الحجر الصحي في منزله بالمدة اللازمة له طبياً،الكثير من دعم أصدقائهم المشاهير و التهاني منهم،ومن بين المهنئين لليندا على تعافيها الجزئي،وخروجها من المستشفى،الممثلة كيم مارش التي قالت مهنئة:” يا إلهي،إنها أخبار رائعة”،والراقصة كريستينا ريهانوف،قالت: “صديقاي ..سعيدة للغاية أنكما نجحتما بصحة أفضل،لكما الكثير من الحب من عائلتنا”.

وتعد ليندا لوساردي إحدى المحظوظات ممن هن فوق الستين من أعمارهن الناجيات من فيروس كورونا الذي قتل 34 ألف حول العالم،من بينهم 1228 بريطاني وبريطانية لغاية الآن.