الرئيسية / بيئة نظيفة / تقرير أسترالي: 2019 يسرد قصة قاتمة عن الحرارة والجفاف والحرائق

تقرير أسترالي: 2019 يسرد قصة قاتمة عن الحرارة والجفاف والحرائق

كانبرا/PNN- خلص تقرير جديد عن البيئة في أستراليا إلى أن الطقس شديد الحرارة والجفاف في عام 2019 تسبب بأسوأ ظروف جفاف وحرائق منذ عقود.

وبشكل عام، كانت الظروف البيئية عام 2019 هي الأسوأ منذ عام 2000 على الأقل وأسوأ من المتوسط ​​في جميع الولايات والمناطق، حسبما ذكر التقرير السنوي بعنوان “بيئة أستراليا”.

وأوضح التقرير أن الحرارة القياسية التي تم تسجيلها في العام الماضي، والتي أعقبت جفاف استمر ثلاث سنوات، فضلاً عن موسم حرائق الغابات المدمر، هي عوامل تسببت في أضرار على “نطاق غير مسبوق” للبيئة والموارد الطبيعية.

وأشار كبير معدي التقرير، ألبرت فان ديك من الجامعة الوطنية الأسترالية، إلى أن تقرير عام 2019 يشير إلى “قراءة قاتمة”.

وقال إن عام 2019 “ربما كان الأسوأ خلال قرن أو أكثر” بالنسبة للبيئة، وإنه “ليس شاذاً ولا يمثل طبيعة جديدة”.

وأضاف: “كان العام الماضي مجرد خطوة أخرى على طريق الانحدار المستمر إلى مستقبل أكثر كآبة من أي وقت مضى، ما لم نتخذ إجراءات جادة”.

وأشار فان ديك إن الاستجابة العالمية لوباء فيروس كورونا تقدم جانباً إيجابيًا، حيث تظهر أن البشرية يمكن أن تعالج أزمة تغيُّر المناخ “بمجرد أن يفهم المجتمع خطورة التهديد”.