الرئيسية / الصحة / سلمان: نعمل على حل مشاكل الصرف الصحي بالريف الشرقي من خلال مشاريع مستقبلية

سلمان: نعمل على حل مشاكل الصرف الصحي بالريف الشرقي من خلال مشاريع مستقبلية

بيت لحم /PNN/قال رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان رئيس مجلس ادارة سلطة مياه ومجاري محافظة بيت لحم ان العمل جاري على حل مشكلة المياه العادمة في قرى الريف الشرقي بالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة مؤكدا ان الهدف من هذه العمل هو الحفاظ على بيئة نظيفة يستطيع المواطنون العيش فيها من خلال حل اشكاليات المضخات المتوقفة عن العمل من جهة و حل اشكالية السيل المكشوف لهذه المياه العادمة .

جاء ذلك خلال جولة قام بها سلمان برفقة مدير عام سلطة مياه ومجاري بيت لحم المهندس اكرم نصار و ممثلين عن سلطة المياه والمجاري الفلسطينية و رؤوساء المجالس المحلية بالريف الشرقي ورئيس لجنة الطوارئ العليا بالريف الشرقي جمال الدرعاوي.

وقال سلمان لقد عقدنا اجتماعات سابقة و وعدنا فيها اهلنا بمتابعة انسياب المياه العادمة والعمل على حل هذه الاشكالية التي تؤرقهم منذ سنوات عديدة حيث جرى العمل على تشغيل تشغيل المضخات التي كانت متوقفة في المرحلة الاولى حيث استطعنا ان ننهي هذه الازمة واصبحت المحطة تعمل ضمن نظام يشغل مضختان مشيرا الى ان العمل جاري في المرحلة القادمة على اضافة مضخات لزيادة كفاءة العمل ومنع تسرب المياه العادمة.

كما اشار سلمان ان العمل في المرحلة المقبلة سيركز على حل اشكالية السيل المكشوف حيث نسعى لتنفيذ مشروع تمديد خطوط مياه عادمة مغطاة بطول ثلاث كيلو متر لابعاد السيل عن السكان كما نسعى مستقبلا لتنفيذ مشروع كبير لايجاد محطة لمعالجة المياه العادمة ضمن مخططات سلطة المياه الفلسطينية وهذا المشروع سيكون مشروع ضخم نامل بتحقيقه.

وحول تفاصيل مشروع تفاصيل خطوط الانابيب قال المحامي سلمان :”نحن نسعى لتنفيذ خطوط انابيب مغطاة لنقل المياه العادمة بالانسياب الطبيعي حتى نعالج المسالة لايصالها لموقع المحطة مستقبلا لاننا نريد للمواطنين في زعترة وراس الواد ودار صلاح لرفع الضرر عن المواطنين ونحن هنا اليوم لمتابعة قضايا المواطنين والعمل من اجل تجاوز المرحلة السابقة بالتعاون ما بين جميع الاطراف لان المواطن اهم ما لدينا ويجب ان تكون بيئته نظيفة”.

وشكر سلمان كل الجهات التي عملت على صيانة المضخات واعادة تشغيلها كما شكر  موظفي سلطة المياه والمجاري  الفلسطينية وسلطة مياه ومجاري بيت لحم وادارتها .

بدوره قدم المهندس اكرم نصار مدير عام سلطة مياه ومجاري بيت لحم بيت جالا بيت ساحور شرحا عن عمل المضخات الخاصة بضخ المياه العادمة موضا ان الاشكالية الاكبر هو الترسبات في المحطات التي تؤدي الى اغلاق المخضات وتوقفها نتيجة المخلفات من اتربة ومخلفات دجاج وعجول حيث تؤدي الى توقف وتخريب المحطات.

ودعا نصار الى ايجاد انظمة وقوانين لوقف هذا الاعتداء على خطوط ومضخات المياه والمجاري من خلال اجراءات عقابية تمنع المزارع والمسالخ من القاء نفاياتها الصلبة في خطوط الصرف الصحي حتى لا نعود مجددا لازمة تعطل المضخات.

من ناحيته قال جمال الدرعاوي ان هذه الجولة الثالثة مع رئيس سلطة المياه ببيت لحم شاكرا له اهتمامه من اجل حل الموضوع حيث يجري متابعة مضخات المجاري حيث تم متابعتها من الجهات المختصة حيث تبين سبب الخلل

واضاف الدرعاوي ان وجود هذه اللحوم يعكس وجود بعض المشكلات الخطيرة والكبيرة التي تثير تساؤول للمؤسسات ذات الاختصاص مثل الصحة والبيئة عندما نرى لحم عجول ومخلفات الذبح ولماذا تكب في المجاري.

كما ودعا درعاوي وزارات وهيئات البيطرة والصحة والزراعة لمتابعة عمل المسالخ والمذابح خصوصا الغير مرخصة لان هذا الوضع يؤدي الى كوارث بيئية بسبب عملها الذي يقوم على القاء المخلفات في المجاري وهو ما يؤثر سلبا على استمرار عمل المنشات لكن الامر الاكثر خطورة هو اذا كانت مخلفات الذبائح هذه تلقى وهي بهذه الحالة فاين تذهب لحوم الابقار وهل تباع وهي غير صالحة للاستخدام البشري مشددا على ان هذا السؤال تستدعي عمل من الجميع للاجابة عليه.

و ناشد الدرعاوي محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد العمل على توجيه الجهات ذات العلاقة ومتابعة عملها من حيث مراقبة و الغاء القاء مخلفات المزارع ومتابعة جهات الاختصاص حول التخلص من هذه المخلفات بشكل لا يضر بالبيئة وبالتالي صحة المواطنين في القرى الشرقية.

وثمن الدرعاوي عقد هذا الاجتماع والجولة الميادانية من أجل معاينة تطورات البنود التي تم الاتفاق عليها في السابق و الوقوف على جميع التحديات التي تواجه سلطة المياه و المجاري لمنع اي اعطال في المحطات الشمالية والجنوبية و تحديد الاسباب التي تؤثر بشكل مباشر في اداء هذه المحطات .