الرئيسية / محليات / لجنة الطوارئ العليا في محافظة بيت لحم تدعو لتشديد الإجراءات في مواجهة الموجة الثالثة للكورونا

لجنة الطوارئ العليا في محافظة بيت لحم تدعو لتشديد الإجراءات في مواجهة الموجة الثالثة للكورونا

بيت لحم/PNN- حسن عبد الجواد – عقدت لجنة الطوارئ العليا في محافظة بيت لحم، يوم أمس، اجتماعها الأول عبر برنامج زووم الالكتروني، وذلك في سياق سلسلة فعاليات المحافظة الآمنة، والتي تنفذها المحافظة منذ اللحظة الأولى، بهدف الحفاظ على سلامة وامن المواطنين، وتتكون اللجنة من مختلف المؤسسات الرسمية والشعبية ومكونات المجتمع المختلفة.

وافتتح اللقاء الذي شارك فيه 42 من أعضاء لجنة الطوارئ العليا اللواء كامل حميد محافظ محافظة بيت لحم، واضعاُ اللجنة بأخر التطورات العامة بالمحافظة والتوجهات السياسية في مواجهة فيروس الكورونا، مشيدا بكل الجهود المبذولة من مختلف المؤسسات الرسمية والشعبية والفصائل الوطنية والأداء العالي للمؤسسة الطبية والأمنية ولجان الطوارئ بالمحافظة، مؤكدا أن المرحلة القادمة ستشهد تشديدا أكثر على مناطق الأرياف بالمحافظة.

وأكد المحافظ حميد على أهمية هذه البرامج المستخدمة في التواصل الايجابي العلمي والمهني في نقل المعلومة وتطويع الحداثة والتكنولوجيا في سياق المنفعة العامة والحفاظ على سلامة الجميع، وتطبيقا لخطة السلامة الصحية عبر استثمار حداثة العلم في التواصل الايجابي.

و تحدث العميد ناضر عمر قائد منطقة بيت لحم عن آليات العمل والتجهيزات المستمرة للأجهزة الأمنية في محافظة بيت لحم ومتابعتها الحثيثة في مختلف المواقع، مستعرضاً أخر التطورات الميدانية على الحواجز والتي بلغ عددها 62 حاجز بالمحافظة تدار من قبل المؤسسة الأمنية.

واستعرض الدكتور عماد شحادة مدير مديرية الصحة في محافظة بيت لحم أخر التطورات الصحية في بالمحافظة وجهوزية مختلف الفرق الطبية وسرعة التعامل مع مجموع الحالات التي ترد إلى الصحة عبر الطواقم العاملة في الميدان.

كما تحدث أمين سر حركة فتح إقليم بيت لحم الأخ محمد المصري عن اللجان الشعبية في مختلف أرياف المحافظة التي بلغ عددها 20 حاجز شعبي شكل من مختلف اللجان التطوعية الشعبية ومتابعتها من قبل الكادر الحركي في تلك المواقع في سياق خدمة المواطنين والتسهيل عليهم بالتنسيق الكامل مع الإخوة بالمحافظة والمؤسسة الأمنية.

وأكد المشاركون في الاجتماع عبر مداخلاتهم، على خطورة الموجة الثالثة لفيروس كورونا التي ستبدأ مع بداية عيد “البيسح” لدى اليهود، وعودة عشرات ألاف العمال الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم ومخيماتهم في المحافظات الفلسطينية. ودعوا إلي مزيد من التشديد وضبط الحركة، وفصل المدن والقرى والمخيمات عن بعضها البعض، ومخالفة المتجاوزين للنظام العام، حفاظا وحماية لأرواح المواطنين.

في ختام اللقاء شكر المحافظ حميد القائمين على ترتيب هذا الاجتماع الأمن عبر تطبيق زووم الالكتروني وتخصيص غرفة افتراضية تحاكي الاجتماع الفعلي، والتي تدار من قبل الفريق الفني في محافظة بيت لحم، والذي تكون من دائرة الحاسوب، العلاقات العامة بالمحافظة بالتعاون مع جامعة فلسطين الأهلية وفريق الدعم الفني فيها.