الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / لأول مرة منذ ظهوره.. لا وفيات بسبب فيروس (كورونا) في الصين

لأول مرة منذ ظهوره.. لا وفيات بسبب فيروس (كورونا) في الصين

في سابقة منذ بدء الإعلان عن عدد الضحايا اليومي لفيروس (كورونا) في كانون الثاني/يناير، سجّلت الصين الثلاثاء حصيلة يومية خالية من أيّ وفاة ناجمة عن الوباء المميتّ.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية أن عدد الإصابات الجديدة المسجّلة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة في سائر أنحاء البلاد بلغ 32 إصابة جميعها وافدة من الخارج، كما نقل موقع (فرانس 24).

ومنذ آذار/مارس لا ينفكّ عدد المصابين الجدد بالفيروس يتضاءل في الصين، لكنّ البلاد تواجه موجة عدوى أخرى مصدرها الإصابات الوافدة من الخارج والتي بلغ عددها لغاية اليوم حوالى ألف إصابة.

والصين التي أبلغت عن ظهور فيروس (كورونا) فيها للمرة الأولى في نهاية كانون الأول/ديسمبر في مدينة ووهان (وسط)، أعلنت في 11 كانون الثاني/يناير تسجيل أول وفاة ناجمة عن الفيروس.

ومذّاك بلغت الحصيلة الرسمية للوفيات الناجمة عن الفيروس 3331 وفاة.

وبلغت الحصيلة اليومية للوفيات ذروتها في فبراير/شباط حين سجّلت البلاد رسميا أكثر من 100 وفاة يوميا، لكن مذّاك لم ينفكّ عدد الوفيات يتراجع.

والإثنين انخفضت حصيلة الوفيات اليومية إلى أدنى مستوى لها إذ أعلنت الصين تسجيل وفاة واحدة فقط، قبل أن تعلن الثلاثاء أنّ عدد الوفيات الجديدة بلغ صفرا.

تسجيل إصابات بدون أعراض للمرض

أما في ما خصّ عدد الإصابات الجديدة فبلغ بحسب الحصيلة الرسمية الصادرة الثلاثاء 32 إصابة، ليس بينها أيّ إصابة التقطت داخل البلاد. وأكّدت لجنة الصحّة الوطنية في بيانها أنّ كلّ المصابين الجدد هم مسافرون عادوا حديثا من الخارج حيث التقطوا العدوى.

كما أحصت السلطات 30 مصابا بالفيروس لم تظهر عليهم أية عوارض للمرض، لترتفع بذلك حصيلة المصابين الذين لم تظهر عليهم أية عوارض إلى 1033 مصابا. وربع هذه الإصابات تقريبا وافدة من الخارج.

والأسبوع الماضي بدأت الصين، للمرة الأولى، الإعلان عن أعداد المصابين الذين لم تظهر عليهم أية عوارض لمرض
“كوفيد-19”.