الرئيسية / منوعات / عمرو سعد يعلن فتح مقابر أسرته لدفن ضحايا كورونا سأدفنهم بيدي لأنهم شهداء

عمرو سعد يعلن فتح مقابر أسرته لدفن ضحايا كورونا سأدفنهم بيدي لأنهم شهداء

بعد تكرار حوادث تجمهر أهالي القرى المصرية لمنع دفن ضحايا فيروس كورونا وبخاصة الأطباء، أعلن الفنان عمرو سعد استعداده لفتح مقابر اسرته لدفن أي ضحية لفيروس كورونا من أطباء ومرضى والأطقم الطبية، وابدى استعداده لإجراء مراسم الدفن بيده تكريما لتضحيات الأطباء وفرق التمريض.

عمرو كشف عن مبادرته بمقطع فيديو عبر فيه عن غضبه من تجمهر الأهالي في قرية “شبرا البهو “بمحافظة الدقهلية لمنع دفن طبيبة متوفاة بفيروس كورونا، وقال: مقابر العائلة ملك لكل طبيب وممرض وعامل من الأطقم الطبية المواجهين لكورونا، وأي حد من أسر الأطقم الطبية سيرسل لي لن أتردد لحظة، ومستعد أن أحمل النعش بيدي وأشارك في الدفن.

وعلق على الفيديو قائلا: عار على اي إنسان رفضه لدفن شهيد ضحي علشان بلده وناسه بكل إخلاص وشجاعة. كل طبيبات وأطباء مصر فوق رأسنا وتكريم شهداءهم واجب.

وقال انه يرى ظواهر اجتماعية خطيرة ويرفض التعليق عليها لأنه ليس متخصص، ودوره هو التعبير عن أفكاره بالفن، ولكن أمام موقف رفض دفن جثمان الطبيبة لم يتمالك نفسه لأن الموقف يكشف عن انهيار كل المبادئ الذي تعلمها من أسرته البسيطة.