الرئيسية / منوعات / طبيبة مصر ترقد بسلام… 11 تهمة لمن رفض دفنها

طبيبة مصر ترقد بسلام… 11 تهمة لمن رفض دفنها

القاهرة/PNN- أشرف عبد الحميد- لا تزال تداعيات أزمة دفن الطبيبة المصرية المتوفاة بفيروس كورونا المستجد مستمرة على الرغم من مضي أيام على الواقعة.

الجديد اليوم أن النيابة العامة المصرية وجهت 11 تهمة لـ 23 متهماً من المتورطين في واقعة التجمهر، حين رفضوا دفن الطبيبة التي توفيت بفيروس كورونا في قرية شبرا البهو بمحافظة الدقهلية شمال البلاد.

ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات بالاشتراك في ارتكاب عمل إرهابي، يتمثل بمنع دفن جثمان سيدة متوفاة باستخدام القوة والعنف، والتهديد والترويع بغرض الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وكذلك إيذاء الأفراد وإلقاء الرعب بينهم، وتعريض أمنهم وحقوقهم العامة والخاصة للخطر.

كما أسندت النيابة للمتهمين اتهامات الإضرار بالسلام الاجتماعي، وعرقلة عمل السلطات العامة ومقاومتها، واشتراكهم في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص الغرض منه ارتكاب الجريمة الإرهابية، والتأثير على السلطات العامة في أعمالها باستعمال القوة والعنف وبالتهديد، وذلك مع موظفين عموميين لحملهم بغير حق على الامتناع عن عمل من أعمال وظيفتهم، وتعديهم عليهم بالقول أثناء وبسبب تأديتهم وظيفتهم، وتعطيلهم بالعنف والتهديد إقامة إحدى الشعائر الدينية، بحسب البيان.

“خط الدفاع الأول”
يشار إلى أن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، كان قد قدم واجب العزاء لزوج الطبيبة في اتصال هاتفي، معتذراً عما فعله أهل القرية بعد رفضهم دفن جثمان زوجته الطبيبة الراحلة.

وشدد مدبولي على أن المجتمع كله يعي ما تقوم به الأطقم الطبية من جهود وتضحيات، مؤكداً أنهم خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا، موجها الشكر لجموع العاملين في الحقل الطبي.

“لن تدفن.. ستنقل العدوى”
يأتي هذا بعدما كشفت التحقيقات أن شرارة الأحداث، انطلقت صباح السبت، من مسجد بقرية مجاورة تدعى “قرموط البهو”، حيث قام عامل مسجد بالقرية بإعطاء مفتاح المسجد لوالده، الذي فتح المسجد واستخدم مكبر الصوت بِه، وطالب الأهالي بالخروج لمنع دفن جثمان الطبيبة خشية نقل العدوى.

ثم احتشد الأهالي في الصباح وتجمهروا أمام مداخل القرية، رافضين دخول سيارة الإسعاف التي تحمل الجثمان، وحطموا زجاجها، محاولين إجبار قائدها على العودة، فيما تدخلت قوات الأمن وقامت بفض التجمهر وألقت القبض على المتورطين بينهم 4 سيدات، وتمكنت من تسهيل مراسم الدفن.

دعوة من “الإخوان”
بدورها، أعلنت الداخلية القبض على 23 من المتورطين بالقرية، وقالت إن بعض الخارجين عن القانون بمنطقة المدافن الكائنة بالقرية، قاموا بمنع إجراءات دفن الطبيبة استجابة للشائعات، ودعوات التحريض التي تروج لها اللجان الإلكترونية لجماعة الإخوان بدعوى منع انتشار المرض.

العربية.نت