الرئيسية / قالت أسرائيل / إسرائيل: الولايات المتحدة أكثر دولة صدّرت (كورونا) إلينا

إسرائيل: الولايات المتحدة أكثر دولة صدّرت (كورونا) إلينا

القدس/PNN-أكدت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن 49%، أي 5004 من مرضى (كورونا) في إسرائيل، انتقلت العدوى إليهم بعد اختلاطهم مع مرضى، تم تشخيص إصابتهم بالفيروس.

وقالت الصحة الإسرائيلية في تقرير لها، نشره موقع (عرب 48): إن 40% من مرضى (كورونا) الإسرائيليين، الذين أصيبوا بالعدوى خارج إسرائيل، جاؤوا من الولايات المتحدة، وهي الدولة التي تأخرت السلطات الإسرائيلية، وخاصة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو- باتخاذ قرار بفرض قيود على القادمين منها تحسباً من تأثير ذلك على العلاقات بين الدولتين.

وأفاد التقرير، الذي أعدته رئيسة دائرة صحة الجمهور في الوزارة، البروفيسورة سيغال ساديتسكي، استنادا إلى تحقيقات انتشار الوباء، بأن 19% من مجمل مرضى كورونا في إسرائيل، وعددهم 2005 أشخاص، أصيبوا بالعدوى في الخارج، و15% (1517 شخصا) أصيبوا بالعدوى لدى تواجدهم في أماكن عامة، مثل الكنس، الحوانيت، الأسواق، مؤسسات صحية، صيدليات،، بتوك ومواصلات عامة. وليس معروفا مصدر الإصابة بالفيروس لـ17% (1750) من المرضى.

ويبلغ عدد المرضى في إسرائيل، الذين أصيبوا بعدوى كورونا في الولايات المتحدة 569 مريضا، ويشكلون أربعة أضعاف الذين أصيبوا بالمرض في أي دولة أخرى قبل عودتهم إلى إسرائيل.

وقال التقرير أن 578 مريضا أصيبوا بالعدوى في الخارج، لم تُعرف بعد الدولة التي انتقلت فيها العدوى إليهم، ولذلك فإن ثمة احتمال لأن يكون عدد المرضى الذين أصيبوا بالعدوى في الولايات المتحدة أعلى من المعطيات المتوفرة حتى الآن.

وحلّت فرنسا في المرتبة الثانية لإصابة مواطنين من إسرائيل بالعدوى فيها، وعددهم حوالي 150 مريضا، ثم بريطانيا (حوالي 110)، وتليها البرازيل، إسبانيا، بلغاريا، تركيا، روسيا، ألمانيا، النمسا ومصر. وكان عدد المصابين بالعدوى الذين عادوا من إيطاليا قليلا جدا، ورجح التقرير أن ذلك يعود إلى فرض الحجر الصحي عليهم في مرحلة مبكرة من بداية انتشار الفيروس في إسرائيل.