أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / أفضل رجيم صحي فى رمضان

أفضل رجيم صحي فى رمضان

شهر رمضان المبارك، وقت مُناسب لاتباع رجيم صحي؛ إذ يُساعد الصيام لساعات طويلة في تعويد المعدة على أكل القليل من الطعام. وفي هذا الإطار، يُطلع “سيدتي. نت” القارئات على أفضل رجيم صحي في رمضان.

تخشى نساء كثيرات زيادة أوزانهن في رمضان، الشهر الكريم الذي يُعرف بموائده العامرة، وحلوياته الشهيّة، الأمر الذي يدفه بالغالبيّة إلى البحث عن نظام رجيم صحّي يحتوي على العناصر الغذائية الغذائيّة الضروريّة، والمُساعدة في مقاومة العطش في اليوم الثاني. في الآتي، خيارات وجبات الإفطار والسحور الصحيّة، في رمضان.

رجيم صحي في رمضان لإنقاص الوزن

• الخيار الأوّل: طبق من شوربة الخضروات (أوأي نوع آخر من الشوربة، شريطة أن تكون قليلة الدسم)، وثلاث ملاعق كبيرة من الأرز، وشريحة من الدجاج المسلوق (أو المشوي)، وقطعة صغيرة من الكنافة.
• الخيار الثاني: شريحتان من الدجاج المشوي، وطبق من شوربة الخضروات المسلوقة، وحبّتان من القطايف (أو البقلاوة).
• الخيار الثالث: خمس ملاعق كبيرة من الـ”باستا”، وشريحتان من اللحم المشوي، وطبق من السلطة الخضراء.
• الخيار الرابع: قطعتان من السمك المشوي، وطبق من السلطة الخضراء، وثلاث ملاعق كبيرة من الأرز، وثمرة من الفاكهة.
• الخيار الخامس: كمّ مفتوح من السمك (أو اللحم أو الدجاج) المشوي (أو المسلوق)، وثمرة من الليمون الهندي (جريب فروت) أو البرتقال.

خيارات وجبات السحور في رجيم رمضان

• الخيار الأوّل: ثلاث ملاعق كبيرة من الفول المدمّس، وربع رغيف من الخبز الأسمر (أو خبز الشوفان)، وثلاث حبّات من التمر، وكوب من العصير الطبيعي (أو اللبن الرائب).

• الخيار الثاني: كوب من الحليب خالي الدسم، مع رقائق الشوفان، وثمرة من البرتقال و|أو الكمثرى.

•الخيار الثالث: قطعة من الـ”توست”، وشريحتان من الجبن الرومي، وحفنة من المكسّرات النيّئة.

• الخيار الرابع: شريحة من الجبن، وربع رغيف من الخبز الأسمر (أو خبز الشوفان)، وطبق من السلطة الخضراء، وثمرة فواكه.

• الخيار الخامس: بيضة مسلوقة، وربع رغيف من الخبز الأسمر (أوخبز الشوفان)، وكوب من الزبادي خالي الدسم، وثمرة من البرتقال.

التمر الذي يُساعد في رفع مستوى الطاقة بعد الصيام

تستهلّ وجبة الإفطار بشرب كوب من الماء، وتناول حبَّتين من التمر الذي يُساعد في رفع مستوى الطاقة بعد الصيام. فالتمر غنيّ بالألياف، ما يُعزِّز حركة الأمعاء الصحيَّة، ويُخفِّف الإمساك.
تقسّم وجبة الإفطار إلى قسمين: الأولى عند آذان المغرب، والثانية بعد أداء صلاة المغرب، ممّا يقلّل الشعور بالرغبة في تناول الطعام.
الإكثار من شرب الماء، والعصائر الطبيعيّة، كالبرتقال أوالتفاح، وذلك بين الإفطار والسحور.
استبدال العسل الأبيض بالسكّر في تحلية العصائر الرمضانيّة؛ لإزالة السموم من الجسم، وتجنّب الجفاف.
تناول الخضروات الخضراء في وجبة السحور، كالخس والجرجير، فهي تحرق السعرات الحرارية، كما تحدّ من رائحة الفم الكريهة أثناء النهار.
شرب فنجان من الشاي الأخضر (أوالليمون الفاتر) بعد العشاء، وآخر بعد السحور، وهوما يُسهّل عمليّة الهضم، وإحراق السعرات الحرارية.
مُمارسة التمرينات الرياضة كالمشي لثلاثين دقيقة، قبل موعد وجبة الإفطار بساعة، ما يحرق كمًّا كبيرًا من الدهون، ويؤدّي الى خسارة الوزن.

المصدر: سيدتي.