الرئيسية / بيئة نظيفة / منتجع سياحي صديق للبيئة ومصمّم بالكامل من الفلّين

منتجع سياحي صديق للبيئة ومصمّم بالكامل من الفلّين

لشبونة/PNN- غالباً ما يسعى العاملون فى قطاع السياحة إلى الإكثار من عوامل الجذب السياحي، كما يسعون إلى تصميم منتجعات وفنادق وإضافة عنصر الإبداع والابتكار لها، لتمييزها عن غيرها من المنتجعات.

وزاد الاتجاه العام هذه الفترة فى استخدام مواد صديقة للبيئة، لكن البعض يتمادى في هذه الفكرة، إذ إن البرتغال تمتلك واحداً من أغرب المنتجعات في العالم، حيث إن المنتجع كله تم تنفيذه وتصنيعه من مادة “الفلّين”.

وأكد موقع سبوتنيك أن البرتغال تحتوي على منتجع “تيفولي إيفورا” وهو مصنع بالكامل من مادة الفلّين الصديقة للبيئة، ومن أبرز ما يميزه، تمتعه بدرجة حرارة ثابتة طوال العام بالرغم من تغيُّر الفصول، كما أنه مقاوم للماء والحريق أيضاً.

ويمتد المنتجع الغريب على مسافة 30 ميلاً، ويتكوّن من 56 جناحاً ويقع فى منطقة “إلينتيخو” الأثرية الشهيرة، وبالطبع لن يكون غريباً أن يكون المنتجع محاطا بأشجار “الفلّين”.

الأكيد فى الأمر، أن البرتغال أحسنت استغلال فكرة أنها أكبر دولة منتجة لمادة الفلّين في العالم، واستطاعت من هذه المادة الصديقة للبيئة، تنفيذ منتجع مختلف ومتميز.

الملفت للانتباه، أن المنتجع لم يدخل في بناءه أي مواد بجانب الفلّين، بدءاً من المدخل، وحتى قسم الاستقبال، وصولاً لغرف الفندق بأكملها. وبناءه ليس هو فقط صديق للبيئة، لكن حتى استخدامه للطاقة صديق للبيئة، إذ يعتمد المنتجع على الطاقة الحرارية الأرضية للتشغيل، فيما يعتمد على الألواح الشمسية لتسخين المياه، إذ ان استخدام الفلين قلّل من نفقات الشتغيل فيما يتعلق بفواتير الكهرباء.

المصدر: اليوم السابع.