الرئيسية / فلسطينيون في المهجر / الخارجية: 803 إصابات و39 حالة وفاة وتعافي 141 في صفوف جالياتنا

الخارجية: 803 إصابات و39 حالة وفاة وتعافي 141 في صفوف جالياتنا

رام الله/PNN – أوضحت وزارة الخارجية والمغتربين أن فريق العمل المختص يتابع أوضاع الجالية والطلبة المتواجدين في الولايات المتحدة من خلال مكاتب خدمات الجالية الفلسطينية في جميع الولايات، نتيجة لإغلاق السلطات الأميركية مكتب المنظمة في واشنطن وحظر عمله.

وأشارت الخارجية في تقريرها اليومي، إلى أنه تم إفادتها بارتفاع وتيرة الإصابة بفيروس كورونا في صفوف أبناء الجالية ليصل العدد حتى اللحظة إلى 539 بعد تسجيل 34 إصابة جديدة، وارتفاع عدد الوفيات إلى 29 حالة، بعد تسجيل حالتي وفاة.

كما يتابع الفريق المختص بالوزارة أوضاع الجالية والطلبة المتواجدين حول العالم من خلال سفارات دولة فلسطين حيث تم رصد 4 إصابات في روسيا الاتحادية 3 إصابات في كندا واصابتين في إيطاليا.

وأوضحت الخارجية أنه في إطار متابعة فريق العمل المصغر بإشراف يومي من الوزير رياض المالكي بلغ عدد الاتصالات التي وردت على أرقام الطوارئ المعلنة وأرقام الهواتف الشخصية للفريق حتى اللحظة 1480 اتصالا، وبلغ عدد المراسلات التي وصلتنا على البريد الإلكتروني حتى اللحظة 3088. وجاءت الاتصالات والمراسلات اما استفسارات بحاجة للتوضيح بقضايا معينة، أو طلبات تتعلق باحتياجات عاجلة، أو طلبات لقضايا قيد العلاج والانتظار، او شكاوى او مناشدات من الأهالي للاطمئنان على أبنائهم الطلبة او ذويهم في الخارج، او تبليغات بمعلومات تخص أفراد الجالية او الطلبة او العالقين، او قضايا تتعلق بالخدمات القنصلية بما فيها جوازات السفر وغيرها.

وأكدت الوزارة ان فريق العمل والمتابعة اليومية قام بالرد على جميع تلك الاتصالات والمراسلات، واتخذ جميع التدابير والإجراءات والخطوات اللازمة لحل المشاكل الواردة، او لطمأنة الأسر على ابنائهم الطلبة او أقاربهم، كما قام بالشروحات والتوضيحات الضرورية حول العديد من القضايا التي يتم العمل عليها يوميا، خاصة ما يتعلق بعودة العالقين إلى ارض الوطن، وذلك بالتنسيق مع سفارات دولة فلسطين والشركاء المحليين، وبالتواصل مع المواطنين والطلبة في الخارج حالة بحالة. يتابع فريق عمل الوزارة المصغر على مدار الساعة القيام بواجباته ومسؤولياته تجاه جالياتنا وطلبتنا للاطمئنان على صحتهم وسلامتهم وأوضاعهم المعيشية، ويواصل بذل المزيد من الجهود لتأمين عودة العالقين إلى ارض الوطن.

أنشأت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية الشقيقة صفحة على موقع “الفيسبوك” بالتنسيق مع الأطباء والمؤسسات التعليمية والأكاديمية المختلفة، مستخدمة العديد من وسائل العرض كالمقاطع المصورة و التسجيلات الصوتية ونصوص المحاضرات إلى جانب استخدام برنامج الاتصال (ZOOM) في تنظيم محاضرات متخصصة للطلبة، كما أجرت خلال الأيام الماضية الاتصال المباشر عبر الهاتف بغالبية الطلبة الدارسين في مصر، بهدف متابعة شؤونهم والوقوف على احتياجاتهم المعيشية والاكاديمية، وذلك في إطار التواصل المباشر مع الطلبة الفلسطينيين الدارسين في الجامعات والمعاهد المصرية، والمساهمة في إنجاح تجربة التعليم عن بعد في مواجهة جائحة الكورونا، تواصل السفارة استقبال المراجعين من أبناء شعبنا متخذة إجراءات السلامة والوقاية الطبية، وإنجاز كافة معاملاتهم بالسرعة المطلوبة، وتابعت سفر المواطنين الفلسطينيين الراغبين في العودة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري عبر مندوبي السفارة سواء على الطريق الدولي الرابط بين الإسماعيلية ورفح، أو داخل صالة المعبر من الجانب المصري. وتتابع السفارة من خلال المستشار الطبي جميع الحالات المرضية للمواطنين الفلسطينيين في المستشفيات الحكومية التي تسمح حالة الطوارئ بالتعامل معها.

تابعت سفارة دولة فلسطين لدى المملكة الأردنية الشقيقة على مدار الساعة أوضاع جاليتنا وطلبتنا وتنسق عملها مع جميع الجهات الأردنية المختصة، وتبذل السفارة وخلية الازمة جهودا كبيرة في متابعة أوضاع جميع العالقين من أفراد وعائلات وطلبة وتتواصل معهم عبر أرقام هواتف الطوارئ للوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها وفقا لإمكانياتها من جهة، ولحصر أعدادهم وأرقام هواتفهم وأماكن إقامتهم، وذلك بهدف تقديم كل مساعدة ممكنة لهم وتسهيل عودتهم إلى أرض الوطن عندما تتوفر الفرصة إلى ذلك.

تفيد المفوضية العامة لدولة فلسطين لدى كندا تسجيل 3 إصابات جديدة في صفوف أبناء جاليتنا، ما يرفع الإصابات الإجمالي إلى عشرة منها حالة شفيت تماما، وحالة الوفاة التي حدثت بالأمس، مؤكدة أن أوضاع المصابين مستقرة ما عدا حالة واحدة لرجل مريض بالسرطان وهو الآن بالمستشفى وهو بحاجة إلى الرعاية الطبية.

تتابع سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية ليبيا الشقيقة أوضاع الجالية في كافة المدن الليبية بالتنسيق مع مجلس الجالية ومندوبي السفارة ومسؤولي الجالية في المدن الليبية كافة، حيث قامت قيادة الجالية في مدن بنغازي – مصراته – البيضاء – اجدابيا – زليطن – الخمس – الزاوية بجمع تبرعات مادية وعينية ليتم  توزيعها على العائلات المحتاجة كل في منطقته وبإشراف ومتابعة رئاسة مجلس الجالية ولجنة الطوارئ في السفارة. نقوم لجنة الطوارئ في السفارة بالتنسيق مع لجنة الازمة في وزارة الخارجية الليبية للعمل على إعادة بعض العائلات الفلسطينية المقيمة في ليبيا ولا زالت عالقة في بعض الدول مثل تركيا -تونس -الاردن ومصر، حيث عممت لجنة الازمة الليبية أسماء العالقين في تلك الدول من المقيميين في ليبيا على امل ان يتم حل مشكلتهم في حال قامت السلطات الليبية بوضع حلول للإخوة الليبيين العالقين في خارج ليبيا في الدول المذكورة وتتابع السفارة هذه القضية الهامة يوميا.

تتواصل لجنة الطوارئ التي شكلتها القنصلية العامة لدولة فلسطين في بنغازي مع أبناء الجالية عبر أرقام الطوارئ المعلنة للاطلاع على احتياجاتها والاطمئنان على صحتها، وقامت بشراء 50 سلة غذائية تشمل جميع احتياجات الأسرة وتكفي لمدة أسبوعين لصالح الأسر المحتاجة، وتشرف أيضا على تحضير 175 سلة غذائية أخرى سيتم توزيعها على المحتاجين خلال الأيام المقبلة وقبل دخول شهر رمضان المبارك، كما تم تأمين أدوية للعديد من أصحاب الأمراض المزمنة. تتواصل القنصلية مع اللجنة الطبية التي تعمل في جميع مستشفيات بني غازي ومدن المنطقة الشرقية وهم على أتم الاستعداد لتقديم اية مساعدة او استشارة يطلبها أبناء الجالية.

تواصل سفارة دولة فلسطين لدى إيطاليا متابعة أوضاع الجاليات والطلبة في كافة أماكن تواجدها في الاقاليم والمناطق الايطالية للاطمئنان على صحتهم وسلامتهم وأوضاعهم المعيشية. تم تسجيل إصابتين جديدتين أحدهما لطبيب فلسطيني ويمكث في العناية المكثفة والحالات الآن هي كالتالي: هناك 17 حالة إصابة بين أبناء الجالية، تتوزع على النحو التالي: 4 حالات في المستشفى (اثنتان في العناية المكثفة)، 4 حالات تتلقى العلاج في المنازل، 8 حالات شفاء، حالة وفاة. حتى الآن تم تقديم العون والمساعدة المادية والعينية لـ66 حالة ما بين طلبة جامعات وعائلات مستورة. تم التواصل بالأمس مع عائلة أحد الطلبة الفلسطينيين في مدينة نابولي وعائلته المتواجدة في الاردن لمساعدتها في إتمام معاملة تحويل مالي لأبنهم.

وأكدت سفارة دولة فلسطين لدى بلجيكا أنه لم يتم تسجيل إصابات جديدة في صفوف الجالية ليستقر العدد على 70 إصابة منذ بداية الجائحة وجميعهم بخير ووضعهم مستقر، وغادر المصاب الفلسطيني الوحيد الذي كان في المستشفى يوم أمس وتم وضعه في الحجر المنزلي، وبذلك لا يوجد أي إصابة في المستشفيات في صفوف الجالية. وقدمت السفارة مساعدات لـ7 فلسطينيين من الذين حصلوا على رفض طلباتهم للجوء وتم طردهم من مراكز اللجوء ليصبحوا بلا مأوى، وأصبح عدد المساعدات التي قدمتها السفارة 67 مساعدة منذ بداية الأزمة، وبدأت السفارة بالتواصل مع الجهات الرسمية لحل مشكلة المرفوضين، وتم توفير إقامة للبعض في فنادق وفرتها البلديات، وقدمت السفارة مساعدات لحالات أخرى، وما زالت تعمل مع الجهات الرسمية البلجيكية على حل هذه المشكلة نهائيا او على الأقل حتى انتهاء حالة الكورونا في بلجيكا.

وقامت سفارة دولة فلسطين لدى بولندا أمس بالتواصل مع كافة الطلبة الفلسطينيين الدارسين في الجامعات البولندية، وجرى الاطمئنان على أوضاع الجميع وكافة الطلبة بخير، وجرى تقديم مساعدات لعدد منهم، كما قامت بفتح مجموعة خاصة لهم عبر (واتس آب) للتواصل اليومي معها، وللتعميم عليهم بضرورة التواصل مع السفارة في حال احتياجهم لأي أمر.

وطمأنت سفيرة دولة فلسطين لدى الكاريبي بعدم وجود أية إصابة في صفوف أبناء جالياتنا المقيمين في دولة حوض الكاريبي المختلفة، وتتواصل معهم بشكل مستمر من خلال رؤساء الجاليات ورؤساء الوزراء في تلك الدول لضمان أعلى تنسيق لسد احتياجات مواطنينا.

وأكدت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية باكستان الإسلامية سلامة وصحة الجالية والطلبة المدنيين والعسكريين وكادر السفارة، وعدم تسجيل أية إصابة في صفوفهم حتى اللحظة، وتتواصل معهم بشكل مستمر للاطمئنان على أوضاعهم الصحية والمعيشية. وبدأت في تحضير سلال وطرود غذائية سيتم توزيعها على المحتاجين قبل بداية شهر رمضان المبارك، كما يتم التنسيق مع الاتحاد العام لطلبة فلسطين لتوزيع مبالغ نقدية على الطلبة المحتاجين في المدن الباكستانية كافة.

لا يزال العمل جاريا في سفارة فلسطين في المانيا وبصورة يومية بالتواصل وعلى مدار الساعة مع أبناء الجالية الفلسطينية والطلبة من خلال ارقام الطوارئ وصفحة “الفيسبوك” الخاصة بالسفارة كما تتواصل وتنسق عملها مع الإخوة ممثلي لجنة الطوارئ الفلسطينية في ألمانيا والتي من جانبها تتابع التطورات الجارية بين صفوف أبناء الجالية والطلبة في جميع ولايات المانيا من خلال التواصل المباشر معهم للوقوف على احتياجاتهم ومساعدتهم في مواجهة المشاكل التي يتعرضون لها في هذه الأوضاع. كما لاتزال عملية جمع التبرعات لصالح مشروع صندوق الطالب الفلسطيني الذي تم إنشاءه بالتنسيق مع سفارة فلسطين لجمع التبرعات جاري حيث يتوسع المشروع بصورة يومية للوصول الى أكبر عدد ممكن من الداعمين.

وأكد سفير دولة فلسطين لدى جمهورية طاجيكستان أنه لا يوجد أي مواطن أو طالب فلسطيني في طاجكستان، كما أن طاجكستان من الدول النادرة التي لم يصلها فايروس كورونا.

وأكدت بعثة فلسطين لدى فرنسا أنها تواصل عملها بفعالية، وتتواصل مع مؤسسات الدولة الفرنسية وأبناء الجالية والطلبة، وستقوم بتقديم المساعدة لعدد من الطلبة بتبرعات شخصية من طاقم السفارة وذلك قبل بداية شهر رمضان المبارك.

وتتواصل سفارة دولة فلسطين لدى غانا مع أبناء الجالية الفلسطينية بشكل دائم، وتؤكد أنه لم يتم تسجيل أية إصابة في صفوفها. وبالتعاون مع السفارة يلتزم الجميع بتعليمات الدولة المضيفة والإجراءات الضرورية لتفادي الإصابة.

ما زالت خلية الأزمة في سفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا تتواصل وتعمل على مدار الساعة مع الطلبة والجالية والعالقين في ماليزيا ودول الاعتماد، حيث تتابع السفارة مع الجامعات في مختلف الاقاليم رسائل الطلبة ومطالبتهم بضرورة التواصل مع الجامعات لتوفير خصومات لهم، وبالفعل قامت السفارة بإنجاز كافة المراسلات والمعاملات بهذا الشأن، كما وتتواصل مع مراكز الهجرة للاطمئنان على المعتقلين الفلسطينيين وتطمئن ذويهم على أوضاعهم. وقد انجزت السفارة كشفا محدثا بكافة اسماء المعتقلين واماكن اعتقالهم لتسهيل العمل مع ادارات مراكز الهجرة بكافة الاقاليم حيث أصبح التواصل مع ادارات المعتقلات الكترونيا، من أجل تسهيل توفير مستلزمات وتقديم المساعدة للمعتقلين. تم توزيع (140 سلة غذائية لغاية اللحظة)، وتقديم مساعدات مالية، وبالأمس تم إيصال ثلاث سلات غذائية وتوزيع مبالغ نقدية على ثلاث عائلات منها عائلة متواجدة في مملكة تايلند. كما وتستمر السفارة بمتابعة قضية مواطنة لتخليص معاملة جثمان زوجها الذي وافته المنية في هونغ كونغ الصين، وقدمت لها كل ما يلزم لإنجاز هذه القضية، ما زالت السفارة تتباحث مع جهات الاختصاص التايلندية ومع ابناء الجالية من اجل تقديم المساعدات لـ80 عائلة متواجدة في مملكة تايلند، وما زالت أيضا تتواصل مع سفيرة المالديف لدى ماليزيا لإيجاد حلول للعائلة العالقة في المالديف من اجل تسهيل عودتهم للسعودية.

وتتابع سفارة دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية وبالتعاون مع إقليم فتح والقوى الفلسطينية الأخرى وكذلك الجالية الفلسطينية واتحاد الطلبة الفلسطينيين عن كثب وبشكل يومي أوضاع أبناء الجالية والطلاب الدارسين في عموم روسيا، إضافة إلى القيام بتقديم كافة المساعدات الضرورية والاحتياجات اللازمة. وفي هذا السياق ورغم التزام أبناء الجالية بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الروسية، إلا أنه تم تسجيل أربع حالات إصابة في عموم روسيا، تبين مع الأطباء المعالجين أنها لا تشكل حالات خطرة، كما طلب من سبعة من أبناء الجالية التزام الحجر الصحي تحسباً لتعاطيهم مع مصاب مشتبه بأنه حامل لفيروس كورونا.

وقامت السفارة بتوزيع دفعة جديدة من الكمامات للطلبة في جامعات موسكو، خاصة في جامعة الصداقة ومعهد مادي حيث تتواجد فيهما النسبة الأكبر من الطلاب، كما تلقت السفارة دفعة جديدة من هذه الكمامات ستقوم بتوزيعها للمحتاجين من أبناء الجالية، بالتعاون مع الجهات المختصة نظراً لحالة الحجر الصحي المفروض.

ومن خلال متابعتها لأوضاع الجالية والطلبة، أفادتنا سفارة دولة فلسطين لدى البرازيل عن تسجيل إصابة جديدة في صفوف جاليتنا في برازيليا، وهي طبيبة أسنان وتخضع للحجر المنزلي.

ـــــــــ