الرئيسية / حصاد PNN / “حماس”: مبادرتنا حول تبادل الأسرى ما زالت معروضة… والباب مفتوح أمام أي وسيط

“حماس”: مبادرتنا حول تبادل الأسرى ما زالت معروضة… والباب مفتوح أمام أي وسيط

بيت لحم/PNN- اكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن المبادرة التي قدمتها الحركة ما زالت معروضة على الاحتلال، والتي تأتي في سياق إنساني نظراً للمخاطر الصحية المحدقة بالأسرى في ظل جائحة “كورونا”، والباب مفتوح أمام أي وسيط يحمل إجابات جادّة وعملية من الاحتلال على هذا العرض.

وقالت الحركة في بيان لها، صدر اليوم الجمعة، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني،إن قضية الأسرى في سجون الاحتلال ستبقى على سلّم أولويات الحركة، مؤكدة أنها ستعمل بالوسائل كافة على تحريرهم.

ودعت حركة “حماس” الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية إلى التضامن مع الأسرى ونصرة قضيتهم، كما دعت جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم إلى التحرّك الفاعل للضغط على الاحتلال لتغيير سياسته تجاه الأسرى، مشيرة إلى أن الأسرى دخلوا أخطر مرحلة تهدد حياتهم بسبب عدم اتخاذ الاحتلال الإجراءات الوقائية اللازمة من فيروس “كورونا” القاتل الذي يتفشى بشكل سريع.

وحملت “حماس” الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائمه الممنهجة ضد الأسرى الفلسطينيين والعرب، مؤكدة أنّ تلك الجرائم المتعمدة والمستهدفة لحياة الأسرى وكرامتهم لن يفلت مرتكبوها من العقاب، ولن تسقط بالتقادم مهما طال الزمن.

وشكرت الحركة وسائل الإعلام على دورها في حمل ملف الأسرى الفلسطينيين، وتعميق الوعي بقضيتهم، داعية جميع الوسائل إلى تسليط الضوء على معاناة الأسرى داخل السجون، وفضح انتهاكات واعتداءات الاحتلال الممنهجة ضدهم.