الرئيسية / منوعات / كورونا يسرق فرحة الأميرة بياتريس للمرة الثالثة

كورونا يسرق فرحة الأميرة بياتريس للمرة الثالثة

أجبر فيروس “كوفيد 19” حفيدة الملكة إليزابيث الثانية الأميرة بياتريس على تأجيل عرسها وزفافها على رجل الاعمال الايطالي إدواردو مابيلي موزي الى أجل غير مسمى.

وألغت دوقة” يورك ” أبنة الأمير إدوارد الكبرى وخطيبها رجل الأعمال الإيطالي”إدوارد مابيلي موزي” زواجهما الملكي بسبب الإغلاق في المملكة المتحدة وسط جائحة فيروس كورونا.

وكانت الأميرة بياتريس قلصت في شهر مارس الماضي، مراسم زفافها وألغت حفل استقبال كان من المقرر عقده في قصر باكنجهام في مايو المقبل، ، بحسب “ديلي تايمز”.

وقال المتحدث باسم العروسيين:”لا توجد خطط لتغيير الأماكن أو إقامة حفل زفاف أكبر، فهم حاليًا لا يفكرون بزواجهم في هذا الوقت”، وأضاف :”سيحين وقت لإعادة ترتيب مراسم حفل الزفاف الملكي، ولكن بعد تجاوز هذه الأزمة العالمية”.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تأجيل حفل زفاف الأميرة، فقد تسببت أزمة والدها الأمير إدوارد التي أثيرت خلال الأشهر الماضية، في تأجيل الحفل، لولا تدخل الملكة إليزابيث في حل هذه الأزمة، وحددت في فبراير موعد الزفاف ومكان عقد الزفاف بكنيسة كنيسة “ذا تشابل رويال” بقصر سانت جيمس، الذى يعد واحدا من أقدم القصور فى لندن. تلاها تأجيل أخر اثر تفشي كورونا وبسبب تقشب وباء كورونا في ايطاليا بشكل كبير ، فلن تمكن أصدقاء وعائلة خطيبها من الخروج من منازلهم في إيطاليا، وهو من “لومباردي”، وهي أول منطقة في إيطاليا تم إغلاقها بسبب الفيروس، كما أن القصر الملكي في بريطانيا ألغى الكثير من المناسبات الأيام الماضية بسبب الحد من التجمعات لتجنب زيادة انتشار فيروس كورونا.

كانت علاقة بياتريس وإيدوارد بدأت من 12 شهرا، وأعلنا عن ارتباطهما رسميا وخطبتهما فى سبتمبر من العام الماضى، وتقدم إدوارد لبياتريس بخاتم تقدر تكلفته 100 ألف جنيه إسترلينى.