الرئيسية / الصحة / “العين الوردية”.. أحد الأعراض “المقلقة” للإصابة بكورونا
صورة تعبيرية

“العين الوردية”.. أحد الأعراض “المقلقة” للإصابة بكورونا

عواصم/PNN- كشفت دراسة حديثة عن ظهور أعراض جديدة عند بعض المصابين بفيروس كورونا، بخلاف الأعراض التي كانت معروفة سابقا، مثل السعال أو الحمى أو الإرهاق أو ضيق التنفس أو آلام العضلات.

وذكر موقع “بلود سكاي” أن التهاب “ملتحمة العين”، أو ما يعرف باسم “العين الوردية”، يعتبر أحد الأعراض الجديد للإصابة بفيروس كورونا، إضافة إلى الأعراض المعروفة سابقا. فما هي العين الوردية أو التهاب الملتحمة؟

يصيب التهاب الملتحمة النسيج الرقيق الشفاف الذي يغطي الجزء الأبيض من مقلة العين ويبطن داخل الجفن. وأبرز أعراض هذا الالتهاب الاحمرار والحكة وتمزق العين.

ويمكن أن يحدث التهاب الملتحمة بسبب الحساسية أو عدوى بكتيرية أو فيروسية، قد تنتقل من شخص مصاب إلى شخص سليم عن طريق الاتصال من خلال إفرازات العين.

وهذا يعني أن الفيروس يمكن أن ينتشر إذا قام شخص ما بفرك العين المصابة ثم لمس شخصًا آخر، حيث ينتقل الفيروس عبر الأغشية المخاطية للعين إلى شخص آخر، عن طريق الدموع.

وأظهرت دراسة حديثة أن 12 من 38 مريضًا بفيروس كورونا، كانت لديهم أعراض تتعلق بالعين، منها احتقان الملتحمة أو تورم الملتحمة أو الترطيب المفرط للعين.

وأشارت الدراسة إلى أن هذا الأعراض ظهرت على وجه الخصوص لدى المرضى الذين يعانون بشكل حاد من جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وكشفت نتائج الدراسة أن ثلث المرضى الذين عانوا من فيروس كورونا ظهرت لديهم تشوهات في العين، وقد تكرر ذلك عند من كانوا يعانون من المرض على نحو شديد.

وأوضح موقع “بلود سكاي” أنه يمكن تجنب التهاب الملتحمة من خلال عدم لمس العين والوجه باليدين، واستخدام النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة، وغسل اليدين بالماء والصابون بشكل جيد.

كما أشار إلى ضرورة عدم مشاركة مستحضرات التجميل الخاصة بالعين مع الآخرين، وتجنب مشاركة المناشف والوسائد وأغطية الأسرة، وعدم استخدم حمامات السباحة.