الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / رغم رفض ظريف… ترامب يعرض المساعدات مجددا على إيران
US President Donald Trump speaks during a joint press conference with Germany's Chancellor Angela Merkel in the East Room of the White House on April 27, 2018 in Washington, DC. / AFP PHOTO / MANDEL NGAN

رغم رفض ظريف… ترامب يعرض المساعدات مجددا على إيران

واشنطن/PNN- واصل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتهاماته لإيران بعدم الشفافية فيما يتعلق بالأعداد الحقيقية لإصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض (كوفيد-19).

وقال ترامب، خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية الأزمة الأمريكية للكشف عن مستجدات تفشي فيروس كورونا في البلاد، إن إيران ليس لديها شفافية فيما يتعلق بالأعداد الحقيقية لإصابات ووفيات كورونا.

أكد الرئيس الأمريكي استعداد بلاده لتقديم معونات لإيران، لمساعدتها على التعامل مع جائحة فيروس كورونا إذا طلبت طهران ذلك”.

وقال ترامب، “إذا احتاجت إيران مساعدات سأكون مستعدا لذلك”.
كان الرئيس الأمريكي أكد، مساء السبت، أنه سيرسل أجهزة تنفس صناعي إلى إيران “إذا كانت تريدها”.

وقال ترامب في تصريح لقناة “فوكس نيوز” حينها، إن الولايات المتحدة “تساعد عددا من البلدان في مواجهة فيروس كورونا، وسنساعد إيران إذا كانت تريد ذلك”.

وبحسب جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية يوجد في إيران أكثر من 82 ألف حالة إصابة بكورونا، وما يزيد عن 5 آلاف حالة وفاة.

ظريف يرد على ترامب

رد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف على اقتراح الرئيس الأمريكي، يوم الأحد، لتزويد الجمهورية الإسلامية بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وكتب ظريف على صفحته بموقع “تويتر”: “ستصدر إيران أجهزة للتنفس الاصطناعي في غضون بضعة أشهر، الرئيس ترامب، كل ما عليك فعله هو التوقف عن التدخل في شؤون شعبنا وخاصة شأني.. وصدقني نحن لا نقبل نصيحة أي سياسي أمريكي”.

ترامب ومساعدات الاتحاد الأوروبي

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، 9 أبريل/نيسان، إرسال شحنة من المواد الطبية من أوروبا إلى إيران، كما أعلنت سويسرا في وقت سابق نجاح أول مبادلة حمولة أدوية مع إيران بقيمة 2.5 مليون دولار، ضمن إطار الآلية المشتركة للتسوية المالية مع إيران “إنستكس”.

وأكد الاتحاد الأوروبي، الاثنين 8 أبريل، أن العقوبات المفروضة على دول مثل سوريا وإيران يجب ألا تؤثر على وصول المساعدات الطبية والإنسانية إليها.

وفي هذا الصدد قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب: “يرسلون الإمدادات الطبية إلى إيران؟ أنا لا أبالي”، بهذا الصدد”.

من جانبها، قالت إيران إن القناة السويسرية لتوفير الدواء لإيران بعيدا عن العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على إيران، لا تعد علامة على حسن نية من جانب الولايات المتحدة.

ورغم العقوبات الاقتصادية التي تفرضها واشنطن على طهران، تؤكد الإدارة الأمريكية أن لا حظر على تصدير المواد الغذائية والأدوية وغيرها من الاحتياجات الإنسانية، لكن غالبية الشركات التجارية تتجنب إقامة علاقات تجارية مع إيران، خشية الخضوع لعقوبات وزارة الخزانة الأمريكية.