الرئيسية / محليات / بالتعاون مع لجان المخيمات والهيئات المحلية: بلدية بيت لحم استنفار يومي في مواجهة كورونا” يتعدى حدود المدينة

بالتعاون مع لجان المخيمات والهيئات المحلية: بلدية بيت لحم استنفار يومي في مواجهة كورونا” يتعدى حدود المدينة

بيت لحم/PNN- حسن عبد الجواد- في مدينة بيت لحم التي تعتبر مركز الحركة الاقتصادية والخدماتية والمؤسساتية، في محافظة بيت لحم، لم تغادر بلدية بيت لحم منذ بداية أزمة “الكورونا”، دورها الخدماتي في المدينة ومكانتها الدولية، وتأثيرها في محيطها المجتمعي، وذلك في إطار التعاون مع لجان المخيمات والهيئات المحلية في المحافظة.

وقد عملت بلدية بيت لحم بمجلسها البلدي، على استمرار تقديم الخدمات للمواطنين في مدينة بيت لحم، والتواصل مع المجتمع المحلي والدولي، سواء من خلال العمل الميداني لفريق الطوارئ أو من عمل كل موظف من منزله خلال فترة الحجر المنزلي.

وقد تعدت أعمال البلدية حدود المدينة لمساندة، ودعم هيئات محلية ومجالس قروية تقع خارج حدود المدينة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في المحافظة، وضمان عبور هذه الفترة العصيبة معاً بخير وسلامة.

وقال رئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان: “ان بلدية بيت لحم مع بداية أزمة كورونا شكلت فريق طوارئ، والذي اعتُمد مقره في محطة الباصات المركزية، للتعامل مع إحتياجات المواطنين، وتعقيم شوارع المدينة ومرافقها العامة. وانتدبت البلدية أعضاء من المجلس البلدي، في لجان الإسناد والطوارئ المنبثقة عن محافظة بيت لحم، للمشاركة في مواجهة جائحة كورونا.

ولفت سلمان إلى ان طواقم البلدية استنفرت جهودها لتعقيم شوارع المدينة والمرافق العامة كإجراء احترازي للحد من انتشار الفيروس، برش مادة الكلوريد البنزالكونيوم باستخدام جهاز السولار، حيث قامت برش وتعقيم مختلف الأحياء والساحات والشوارع والأزقة في المدينة.

وتطرق سلمان إلى تعاون بلدية بيت لحم مع لجان المخيمات والهيئات المحلية والمؤسسات الرسمية والأهلية، حيث قامت طواقم البلدية بعمليات رش وتعقيم في ساحاتها وطرقاتها، ومقرات المؤسسات التعليمية والاجتماعية والدينية. كما وطيرت رسائل تضامنية مع عشرات المدن المتوامة مع مدينة بيت لحم، والى الشعب الايطالي، بمناسبة الأعياد المسيحية.

واشتملت عمليات التعقيم وفقا لما ذكره الدكتور يوسف مسلم رئيس فريق الطوارئ في بلدية بيت لحم، مباني البلدية ومرافقها و مركز السلام ، محطة الباصات المركزية، حديقة ماري دوتي. وساحات المدينة وتشمل ساحة المهد وبلاط كنيسة المهد وساحة المنارة، ومعظم شوارع المدينة، وخاصة تلك التي يمر منها الحجاج مثل شارع المهد، شارع مغارة الحليب، وشارع النجمة، وغيرها كشارع القدس الخليل، شارع بولس السادس (المدبسة) وشارع يوحنا بولس الثاني (قبور الأطفال)، المدخل الشمالي وتفرعاته، شارع الجمعية الأنطونية، شارع الكركفة، شارع بيت ساحور، شارع الصف، شارع العطن، شارع القديس شربل، وشارع واد معالي، شارع الجبل، جبل مرة، شارع الرئيس فلاديمير بوتين، دوار بوتين، شارع البصة، شارع الفراحية وحارة الفواغرة، واد شاهين، منطقة الخليفات، واد الجمل، شارع قصر الهوى، منطقة هربة أم حسين، طريق كرم معمر، واد الرهب، جبل الموالح، سوق الحلال، شعب بابون، منطقة باب جبيعة، منطقة برك سليمان، وجزء من منطقة ارطاس.

كما وقامت طواقم الصحة والطوارئ التابعة للبلدية، بتعقيم الأسواق العامة كالسوق المركزي وسوق بيت لحم القديم والمراكز التجارية، والمواقف العامة كموقف الجراشي، ومقرات محافظة بيت لحم والأجهزة الأمنية في محافظة بيت لحم، وتشمل مقر قصر الرئيس والحرس الرئاسي، ومهبط الرئيس، ومقر محافظة بيت لحم والهلال الأحمر، مركز شرطة المدينة، المحكمة، النيابة العامة، مقرات المخابرات، العمليات المشتركة، الارتباط العسكري، الأمن الوطني، الأمن الوقائي، الارتباط العسكري، الضابطة الجمركية، الدفاع المدني، والمباحث العامة، ومحيط المراكز الصحية، وخاصة محيط المركز الوطني للحجر الصحي، ومقر مديرية صحة بيت لحم القديمة، محيط مديرية صحة محافظة بيت لحم، ومحيط الصيدليات وصيدلية فداء. وبعض المواقع الخاصة بالإسكانات والتجمعات السكنية ضمن حدود بلدية بيت لحم مثل الإسكانات الفلسطينية، إسكان الطويل، وإسكان الجامعة.

وطالت عمليات التعقيم أيضا في بلدية بيت لحم، بعض المراكز والمؤسسات الدينية والاجتماعية والثقافية مثل الجمعية الأنطوانية، مركز محور، جمعية راهبات المحبة (الكريش)، مؤسسة افتح يوحنا بولس السادس، مقر راهبات بيت السلام، دار رعاية الفتيات، مقر راهبات عايدة، مقر راهبات الأم تريزا، بيت الطفل يسوع، كشافة تراسنطة، دير الكرمل، مقر راهبات الوردية، حضانة راهبات الوردية، مدرسة راهبات الوردية، دير راهبات عايدة، محيط مؤسسة اريج، قرية الأطفال، والمؤسسات التعليمية والأكاديمية مثل جامعة بيت لحم، كلية دار الكلمة، مدرسة الفرير، والدوائر الرسمية والحكومية مثل مقر الداخلية، والفنادق ومحيطها كفندق آنجل والبراديس والكازانوفا، ودار المجوس، وتعقيم أمام المصارف الرئيسية في بيت لحم.

وقال عارف العزة مسؤول وحدة التعقيم والبستنة في بلدية بيت لحم انه تم تزويد لجان الطوارئ في مخيمات الدهيشة وعايدة وبيت جبرين بمواد معقمة وبمبيدات القوارض، وتعقيم المراكز في المخيمات، مثل مركز الرواد، نزل مخيم عايدة، مضخة المياه في مخيم عائدة، مكتب وكالة مخيم عايدة، مركز لاجئ.

و خارج حدود مدينة بيت لحم، وبالتعاون مع العديد من البلديات والمجالس القروية الأخرى، جرى تعقيم بعض المواقع في مدينة بيت جالا، وشملت فندق آنجل ومحيطه، والذي كان أول موقع حجر صحي، بالإضافة إلى جميعه الإحسان بيت جالا بالكامل، بالإضافة الى مقر الكشافة لجمعية الإحسان الأرثوذكسية، كنيسة دير اللاتين في بيت جالا ومقر كشافة دير اللاتين بيت جالا، والسمينير، سكن راهبات الوردية بيت جالا، وجزء من مدرسة اللاتين، منطقة الجداول، منطقة الزيتونة، منطقة بيرعونة، وبعض أجزاء مدينة بيت ساحور، ومدينة الخضر ومدينة العبيدية، قرية دار صلاح، قرية أرطاس.

وحسب طوني مرقص مدير عام بلدية بيت لحم، فقد تم بالتعاون مع وزارة التنمية (الشؤون) الاجتماعية جمع بيانات النماذج الخاصة بالمتضررين من جائحة فيروس كورونا، وتفريغ البيانات لآلاف النماذج. والتبرع بخمسة أنابيب أكسجين لوزارة الصحة.

كما وأطلقت بلدية بيت لحم رسائل دعم وتضامن من مدينة بيت لحم إلى المدن المتوأمة والصديقة، والتي بلغ عددها الكلي (110) رسالة. ونشر مقال شكر وتقدير من رئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم لكافة العاملين خلال جائحة كرورنا في مجلة (This Week in Palestine) وعلى موقع البلدية الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي باللغتين العربية والإنجليزية. هذا إضافة الى إطلاق بلدية بيت لحم رسالة تضامن ومحبة ورجاء وبركة من بيت لحم إلى الشعب الايطالي والعالم بمناسبة أحد الشعانين. ونشرت محتويات توعوية على مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بالبلدية حول كيفية التعامل مع الفيروس والوقاية منه.

وقد واصلت طواقم البلدية جولات الرقابة الصحية على محالات الخضار والفواكه والمأكولات، وأزالت بسطات في المركز التجاري لمدينة بيت لحم. وعملت على تنظيف شوارع المدينة وجمع النفايات من كافة شوارع المدينة. وتعشيب وتقشيب الأشجار والمزروعات ورشها بمبيدات، وتسميم القوارض، وتنظيف وشطف وتعقيم الشوارع والساحات والأسواق من النفايات وإزالة الطمم، وتركيب وصيانة وحدات إنارة في شوارع المدينة، والقيام بأعمال تراقيع وصيانة عامة في بعض المرافق والشوارع في المدينة حيث يلزم، ومساندة سلطة المياه والمجاري في حل مشاكل تخص تمديدات الصرف الصحي في عدة مواقع داخل المدينة وخارجها. هذا بالإضافة إلى عمل مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة يومياً على تفريغ حاويات النفايات في محافظة بيت لحم.