الرئيسية / متفرقات / التنمية الإجتماعية والمنظمة يطلقان برنامج الإستجابة الطارئة لتحسين قدرة التجمعات المهمشة

التنمية الإجتماعية والمنظمة يطلقان برنامج الإستجابة الطارئة لتحسين قدرة التجمعات المهمشة

رام الله/PNN- قال وزير التنمية الاجتماعية د. احمد مجدلاني، أن قطاع الحماية الاجتماعية واسع ولا تستطيع أية حكومة بالعلم تحمل مسؤولياته لوحدها، مجددا التأكيد على أن وزارة التنمية الاجتماعية ترحب بكافة أشكال الشراكة مع المؤسسات الاجنبية العاملة بدولة فلسطين، وتقدر جهودها وتدخلاتها خلال هذه الأزمة.

واضاف د. مجدلاني خلال لقائه مع مدير منظمة العمل ضد الجوع الاسبانية في الضفة الغربية محمد العمايرة، أن رؤية الوزارة في الفترة الحالية واستجابة للاوضاع الطارئة، يتطلب فتح وتمين الشراكة مع كافة المؤسسات العاملة بالقطاع الاجتماعي في دولة فلسطين وتنسيق الجهود للوصول لكافة المنكشفين من العائلات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتابع د. مجدلاني طواقم الوزارة متواجدة بالميدان وتعمل بشكل يومي وعلى اتم الجاهزية للتعاون، والاستجابة لكافة التدخلات.

وتم الاتفاق خلال اللقاء الذي حضره الوكيل المساعد للرعاية الاجتماعية بوزارة التنمية أنور حمام، ومدير عام الشؤون الادارية ماهر حلايقة ، على تنسيق اليات الدعم ضمن قوائم وزارة التنمية، مع التركيز على المناطق المصنفة جيم وقرى شمال غرب القدس، وقرى غرب رام الله وريف الخليل، ضمن برنامج الاستجابة الطارئة لتحسين قدرة التجمعات المهمشة لتطبيق اجراءات الحماية والوقاية في مواجهة تفشي فايروس كوفيد-19(كورونا)، عبر توجيه الدعم الاغاثي( غذائي وصحي) لفئات المجتمع الفقيرة والمهمشة والفقراء الجدد والاسر المنكشفة بفعل جائحة كورونا وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية.

ومن جانبه وضع العمايرة التنمية الاجتماعية بصورة التدخلات التي تقدمها المؤسسة وخطة استجابتها لحالة الطواريء، مشيرا للتعاون بين الطرفين، وأن وزارة التنمية تتمتع بمصداقية وشفافية بالعمل، وتمتلك قاعدة البيانات، وهذا يأتي في اطار التوجة لجهة الاختصاص، لتركيز الجهود.

وكانت المنظمة ووزارة التنمية قد اطلقت أمس الحملة الخاصة بمنطقة القدس من تجمع “واد أبو هندي” بحضور مدير مديرية التنمية بالقدس عامر أبو مقدم، وممثلي محافظة القدس و ممثلي وزارة التنمية الاجتماعية و منظمة العمل ضد الجوع، بتسليم أكثر من 600 حقيبة حقيبة غذائية وصحية.

وقال أبو مقدم سنواصل العمل مع منظمة العمل ضد الجوع وبالشراكة، وضمن حملتها التي انطلقت الاسبوع الماضي في معظم مناطق الضفة الغربية لتوزيع طرود المعقمات والمنظفات على الاسر والتجمعات في المناطق المهمشة والنائية والتجمعات البدوية.

وعن سير الحملة قال عمايرة أن الحملة مستمرة ضمن توجه المنظمة الانساني والمتمثل في الوصول الى المناطق والسكان الأكثر تهميشا وتوعيتهم و ارشادهم حول سبل الوقاية من فيروس كورونا -كوفيد19 و تسليمهم الحقائب الخاصة بهم ضمن برنامج عمل مدروس، يصل الى كافة المناطق والتجمعات المهمشة، بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية.