الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / بكين: الصين ضحية لـ (كورونا) وليست جانية

بكين: الصين ضحية لـ (كورونا) وليست جانية

ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، ببعض السياسيين الأمريكيين الذين يقولون إنهم سيقاضون الجانب الصيني لتسببه في التفشي العالمي لمرض فيروس (كورونا) الجديد (كوفيد-19)، داعيا إياهم إلى التوقف عن مهاجمة الصين وإلقاء اللوم عليها بلا أي سبب.

وفي مؤتمر صحفي، أوضح قنغ أن “الفيروس عدو مشترك للبشرية جمعاء، وقد يتفشى في أي وقت وفي أي مكان. إن الصين ضحية كذلك مثل الدول الأخرى، وليست جانية ولا حتى متورطة في أي شيء يتعلق بالمرض”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا).

ولفت قنغ، إلى أن الصين اتخذت أكثر الإجراءات شمولا ودقة لاحتواء المرض بروح من الانفتاح والشفافية والمسؤولية.

وأضاف: أن “الصين قدمت تضحيات هائلة، وجمعت خبرات قيمة، وقدمت مساهمات كبيرة في الاستجابة العالمية. ويشهد المجتمع الدولي ويشيد بجهود الصين وتقدمها”.

ونوّه إلى أنه في مواجهة الأزمات الكبرى المتعلقة بالصحة العامة والأمراض المعدية، على المجتمع الدولي التضامن والتعاون، بدلا من اللجوء إلى الاتهام المتبادل أو المطالبة بالعقاب والمساءلة.

“هل طلب أحد من الجانب الأمريكي التعويض بسبب انفلونزا (اتش1ان1) التي انتشرت في الولايات المتحدة قبل أن تغزو أكثر من 214 دولة ومنطقة عام 2009 وأسفرت عن وفاة ما يقرب من 200 ألف شخص”؟

وأضاف “في الثمانينيات، تم اكتشاف مرض نقص المناعة المكتسبة (إيدز) لأول مرة في الولايات المتحدة وانتشر في العالم. هل طلب أحد من الولايات المتحدة تحمل المسؤولية عن ذلك”؟

ولفت المتحدث أيضا إلى الاضطراب المالي الذي حدث في الولايات المتحدة عام 2008 وتطور في نهاية المطاف إلى أزمة مالية عالمية، متسائلا “هل طلب أحد من الجانب الأمريكي تحمل العواقب”؟

وأوضح قنغ “على الولايات المتحدة أن تعي أن عدوها هو الفيروس وليس الصين. مهاجمة الدول الأخرى وتشويه سمعتها لن يوفر الوقت ولن ينقذ الأرواح”.

وأضاف “نأمل أن يحترم الجانب الأمريكي الحقائق والعلم والتوافقات الدولية، وأن يكف عن مهاجمة الصين ولومها على لا شيء، والتوقف عن الإدلاء بتصريحات غير مسؤولة، والتركيز بدلا من ذلك على مكافحة المرض محليا وتعزيز التعاون الدولي”.