الرئيسية / مختارات PNN / نتنياهو يميل الى اغلاق ليلي في المجتمع العربي خلال رمضان

نتنياهو يميل الى اغلاق ليلي في المجتمع العربي خلال رمضان

القدس/PNN-يعتزم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الإعلان عن قرار يقضي بفرض إغلاق كامل في البلدات العربية، بين الساعة السادسة مساء وحتى الثالثة فجرا، بشكل يومي وطوال شهر رمضان، وذلك ضمن أنظمة مواجهة انتشار فيروس كورونا. وقالت القناة 12 التلفزيونية إن القرار بهذا الخصوص سيعلن عنه نتنياهو في وقت لاحق من اليوم، الثلاثاء.

وأشارت القناة إلى أن مجلس الأمن القومي، في مكتب رئيس الحكومة، بعث بلاغا إلى الوزراء وقال فيه إن نتنياهو يميل إلى تشديد الإجراءات على الحركة وفرض إغلاق في يوم الاستقلال، في نهاية الشهر الحالي، ويوعز بالمصادقة على إغلاق في البلدات العربية خلال شهر رمضان، وبدءا من بعد غد، الخميس.

وقال موقع “واللا” الإلكتروني إن وزارة الداخلية الإسرائيلية تستعد لاستئجار خدمات حراسة من أجل تطبيق فرض الإغلاق في البلدات العربية طوال شهر رمضان.

ويدرس نتنياهو في هذه الأثناء فرض إغلاق خلال يوم إحياء ذكرى الجنود الإسرائيليين القتلى، الذي يصادف مساء 27 ويوم 28 منن الشهر الحالي، وزيارة عائلاتهم بشكل تدريجي إلى المقابر العسكرية في الأيام التي تسبق هذه الذكرى.

وحسب القناة، فإنه لا يتوقع أن ينصاع نتنياهو لتوصية وزارة الصحة بفرض إغلاق خلال يوم الذكرى، وذلك بادعاء تعرضه لضغوط. ولذلك، يتجه نتنياهو إلى اتخاذ قرار يقضي بالسماح لأفراد العائلة المصغرة فقط بزيارة المقاببر العسكرية وبالتنسيق مع الشرطة والشرطة العسكرية التي ستوجه العائلات وتمنع تجمهرات.

ويعقد نتنياهو بعد ظهر اليوم مداولات مع مندوبين عن وزارة الأمن والجيش الإسرائيلي لإقرار التعليمات بخصوص يوم ذكرى الجنود القتلى. وحذر إيلي بن شيم، رئيس منظمة “ياد لِبَنيم”، التي تعنى بإحياء ذكرى الجنود القتلى، في رسالة إلى نتنياهو من حدوث مشادات في المقابر العسكرية، بين العائلات وقوات الشرطة.

وقال بن شيم في الرسالة إنه توجد “توجهات من أهالي الجنود الذين هددوا بالانتحار على قبر الابن وتهديدة كثيرة. وأعتقد أنه ينبغي فعل أي شيء من أجل ألا نرى مشاهد قاسية كهذه في يوم الذكرى، وهو أصعب يوم للجمهور والعائلات”.