الرئيسية / منوعات / توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون يتبرعان بدمهما لصنع لقاح أمريكي ضد كورونا

توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون يتبرعان بدمهما لصنع لقاح أمريكي ضد كورونا

اعتمدت دول كثيرة حول العالم علاج بلازما دم المتعافين من فيروس كورونا لعلاج مرضى كورونا،وكانت دولة الإمارات العربية من أوائل هذه الدول،وسبقت دول غربية في ذلك، توجهت لتجربة علاج بلازما الدم،بل واستخدامه في إيجاد لقاح ضد فيروس كورونا.

وكان النجم الهوليوودي توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون من أوائل المتبرعين بدمهما للأبحاث الطبية الأميركية في الولايات المتحدة الساعية لتطوير لقاح وعلاج معاً ضد فيروس كورونا.

وكان قد أعلن توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون إصابتهما بفيروس كورونا في منتصف شهر آذار الماضي في أستراليا،وقضائهما فترة الحجر لأسبوعين فيها قبل عودتهما إلى مقر إقامتهما بلوس أنجلوس.

وقال توم هانكس مازحاً خلال حديثه في برنامج إذاعي بشيكاغو “Wait Wait..Don’t Tell Me!” أنه يأمل باستخدام دمهما في إيجاد لقاح “هانك سيسين” “Hank –ccine” ضد فيروس كورونا التاجي المستجد.

وقال توم هانكس “63 عاماً” أنه وزوجته ريتا ويلسون “63 عاماً” أبديا إستعدادهما للتبرع بدمائهما فور عودتهما من أستراليا إلى لوس أنجلوس للأبحاث الطبية في دراسة طبية تعمل على معرفة إن كانت دماء المتعافين مضادة للفيروس ومفيدة للعلماء في أبحاثهم الجارية لإيجاد لقاح فعال لفيروس كورونا المستجد. وقال توم هانكس أنه تمت الموافقة على تبرعهما بالدم للأبحاث الطبية.

وسألهما المذيع ممازحاً: أصبحتما كالأبطال الخارقين،ودمائكما مضادة ضد الفيروسات،فهل إذا مررتما بجانبنا لن تعديا للآخرين؟

أكد توم هانكس أنه وزوجته تعافيا تماماً من فيروس كورونا،لكنهما ملتزمان بالحجر الصحي المنزلي ولا يخالطان أحداً على الإطلاق.

وكان توم هانكس قد كشف أن فيروس كورونا أثر على زوجته ريتا ويلسون أكثر منه مع أنهما بالعمر نفسه،وإصيبت بأعراض أكثر إيلاماً،وارتفعت حرارتها لمستوى أعلى من حرارته،لدرجة إنها لم تكن تقوى على الوقوف لفترات طويلة وكانت تضطر للزحف حتى تصل إلى المكان الذي تريده خلال فترة حجرهما،وأنها ظلت تشعر بالغثيان وصعوبة تناول الطعام لمدة ثلاثة أسابيع،وأنهما اعتنيا ببعضهما بعضاً،لكن الله أنعم عليهما بالشفاء في النهاية.

وشجع توم هانكس بحديثه للبرنامج الإذاعي الأميركيين على المشاركة في الإنتخابات واختيار طريقة التصويت الأنسب والأسلم للناخبين وعدم تعريض حياتهم وصحتهم للخطر والمرض،فقال: نحن كأميركيين يجب أن نكون قادرين على طلب خيارات التصويت التي تناسبنا ،لانريد أن نخاطر بصحتنا أو بحقنا في التصويت ،ولجعل التصويت سهلاً،يجب أن يسمح بالتصويت عبر البريد الإلكتروني ،هذا حل وسط مناسب ورائع للجميع.

وشكر توم هانكس الحائز على جائزة أوسكار أفضل ممثل،طواقم الرعاية الصحية كافة على تضحياتها وجهودها لحماية حياة الأميركيين من فيروس كورونا.