الرئيسية / منوعات / سيلينا غوميز تطالب شركة ألعاب بـ 10 ملايين دولار

سيلينا غوميز تطالب شركة ألعاب بـ 10 ملايين دولار

سيلينا غوميز اليوم أفضل بكثير من الماضي،اليوم تبدو أكثر تصالحاً وانسجاماً مع نفسها،وتبدو بغاية اللطافة والأناقة والبساطة أيضاً في “أنستقرام” ،حيث تحقق كل صورة لها تظهرها بغاية الجمال واللطافة نسبة مشاهدة وإعجاب،وكان رد فعل معجبيها على صورها الأخيرة بغاية اللطافة مثلها.

فعلقت إحدى معجباتها في وسائل التواصل الإجتماعي قائلة” من زمان وهي جميلة وحلوة”،وأخرى قالت: “سيلينا تجلطنا بلطافتها” ،ومعجبة خليجية وصفت لطف سيلينا قائلة : “هذي اللي قمر 2020 صدق”،ومن أجمل ما قيل في لطافتها: “صايرة حلوة أكثر من الأول” و”من زمان وهي قمة اللطافة”.

من جهة أخرى قررت سيلينا غوميز بحسب ماذكر موقع “بي بي سي” البريطاني،مقاضاة شركة ألعاب هواتف صينية، تستغل أشكال وجوه المشاهير كيم كارديشيان وأديل وسيلينا غوميز بتطبيقات ألعاب شهيرة بإسم تطبيق ألعاب”أزياء للأبد” في متجر أبل ستور المتاح في الهواتف،وقد قامت الشركة كعادتها باستغلال سيلينا غوميز بلعبة إلكترونية تظهر فيها سيلينا غوميز برسم كرتوني،وتعمل هذه الشركة على إظهار عدداً كبيراً من المشاهير بنفس وجوههم وأزيائهم بدون أخذها موافقة خطية وقانونية منهم،وتتيح للمستخدمين تحميل ألعاب ملابس الأزياء للأبد،ولعب رحلات تسوق افتراضية مع ألعاب بوجوه وملابس المشاهير،واعتبرت سيلينا غوميز استغلالها بألعاب إلكترونية كرتونية متحركة انتهاكاً مرفوضاً لحقوقها،وقررت رفع دعوى قضائية ضد الشركة وجرها لمحاكمة عاجلة،وربما موقف سيلينا غوميز قد يشجع غيرها من المشاهير على فعل ذلك .

وجاء ضمن الدعوى القانونية التي رفعتها سيلينا غوميز وتطالب بموجبها بتعويض مالي كبير يصل إلى 10 ملايين دولار، أن العلامات التجارية الشهيرة تدفع ملايين الدولارات مقابل عقود معها،كما تتقاضى حوالي 800 ألف دولار عن أي منشور تضعه لمرة واحدة في حساباتها الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي خاصةً في “أنستقرام” الذي يصل عدد متابعيها فيه إلى 174 مليون متابع ومتابعة ،وشركة الألعاب الصينية لم تستأذنها أو تتعاقد معها أو تسعى لنيل موافقتها المشروعة من أجل استغلالها في الترويج لألعاب الأزياء التي تدر على الشركة أرباحاً كبيرة،حيث يصل إنفاق محمل اللعبة على هاتفه واللعب بها إلى حوالي “99.99” دولار أمريكي.
وإذا لم تنجح سيلينا غوميز في الحصول على التعويض المالي المناسب،فقد تجبر الشركة على الأقل، على حذف لعبتها التي تشبهها من تطبيقها.

وفي عام 2014 تعرضت الممثلة ليندساي لوهان للموقف نفسه ،ورفعت دعوى قضائية ضد شركة استغلت شكل وجهها ،لكن القاضي لم يحكم لها بشيء.