الرئيسية / مختارات PNN / فتح ترحب بموقف الاتحاد الأوروبي الرافض لضم الضفة الغربية

فتح ترحب بموقف الاتحاد الأوروبي الرافض لضم الضفة الغربية

برلين/PNN – رحبت حركة فتح، اليوم الخميس، بموقف الاتحاد الأوروبي الرافض لضم الضفة الغربية حسب اتفاق حكومة الشراكة بين كل من غانتس ونتنياهو استنادًا لخطة ترمب المعروفة بـ”صفقة القرن”.

وقال المتحدث باسم حركة فتح جمال نزال إن “الحركة ترحب بموقف الاتحاد الأوروبي الذي أعلن عنه الممثل الأعلى للشؤون الخارجية وسياسة الأمن جوزيب بوريل، والذي أكد أن موقف الاتحاد الأوروبي من وضع الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 لم يتغير، تماشيا مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القراران 242 (1967)، و338 1973”.

وأضاف نزال أن تصنيف ضم مستوطنات الاحتلال الواقعة في أراضي دولة فلسطين، وكذلك الأغوار الفلسطينية من قبل الاتحاد الأوروبي كانتهاك خطير للقانون الدولي، ينسجم مع الرؤية التي تنطلق منها حركتنا لحشد موقف دولي يرفض الضم كتهديد للسلام الدولي، وفي منطقتنا بشكل خاص، ويفتح الباب لمخاطر جدية لا يمكن تقديرها الآن.

وتابع نزال “إذ نحذر من المضي قدمًا في خطة الضم، نطلب من أصدقائنا في العالم الاستعداد للرد بفاعلية وحسم على إغلاق اسرائيل الباب امام أي مفاوضات أو حل يمكن لنا القبول به، اذا نفذت ضم أراضي دولة فلسطين”.

ودعا الاتحاد الأوروبي بوجه خاص لتحضير رزمة من الإجراءات الرادعة التي تجعل من الضم خطوة ضارة سياسيا واقتصاديا لأي حكومة إسرائيلية، واولها إنهاء اتفاقية الشراكة مع إسرائيل.

كما رحب نزال بإعلان نائب رئيس الوزراء الايرلندي، وزير الشؤون الخارجية والتجارة سيمون كوفيني، حول خطورة أي خطوة من قبيل ضم الأراضي في الضفة الغربية، كونها جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.