الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / الصين توفد فريقا طبيا للاطلاع على وضع الزعيم الكوري الشمالي

الصين توفد فريقا طبيا للاطلاع على وضع الزعيم الكوري الشمالي

بكين/PNN- أوفدت الصين فريقا طبيا لكوريا الشمالية للاطلاع على وضع الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، التي ذكرت وسائل إعلام أميركيّة أن صحّته تدهورت بشكل كبير.

وبحسب “رويترز” يضم خبراء طبيين لتقديم المشورة بشأن جونغ أون، حسبما قال ثلاثة أشخاص مطلعون على الوضع.

وقال اثنان من الأشخاص الثلاثة إن وفدا برئاسة عضو كبير في إدارة الاتصال الدولي بالحزب الشيوعي الصيني غادر بكين إلى كوريا الشمالية، يوم الخميس. وهذه الإدارة هي الهيئة الصينية الرئيسية التي تتعامل مع كوريا الشمالية المجاورة.

وامتنعت المصادر عن كشف هويتها نظرا لحساسية الموضوع.

وكان موقع “ديلي إن.كيه” الإلكتروني، ومقره في سول الكوريّة الجنوبيّة، ذكر في الأسبوع الماضي أن كيم يتعافى بعدما أجريت له عملية في القلب في 12 نيسان/أبريل. ونشر الموقع النبأ نقلا عن مصدر بكوريا الشمالية لم يفصح عن هويته.

وشكّك مسؤولو الحكومة الكورية الجنوبية ومسؤول صيني في إدارة الاتصال في تقارير تالية أشارت إلى أن كيم في حالة خطيرة بعد الجراحة، وقال المسؤولون الكوريون الجنوبيون إنهم لم يرصدوا أي نشاط غير عادي في كوريا الشمالية.

وقلّل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الخميس، من شأن تقارير نشرت الأسبوع الماضي وقالت إن حالة كيم خطيرة. وقال للصحافيين “أعتقد أن التقرير غير صحيح”، ولكنه امتنع عن توضيح ما إذا كان على اتصال بالمسؤولين الكوريين الشماليين.

وقال مصدر كوري جنوبي لـ”رويترز”، أمس، الجمعة، إن معلومات المخابرات تشير إلى أن كيم حي ومن المرجح أن يظهر قريبا. وقال المصدر إنه ليس لدي أي تعليق على حالة كيم الحالية أو أي تدخل صيني.

وقال مسؤول على اطلاع على معلومات المخابرات الأميركية إنه من المعروف أن كيم يعاني من مشكلات صحية ولكن ليس لديهم أي سبب لاستنتاج أنه مريض بشكل خطير أو غير قادر على الظهور مرة أخرى علنا في نهاية الأمر، ولم يكن لدى متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية تعليق. وقال وزير الخارجية مايك بومبيو لمحطة “فوكس نيوز”، عندما سئل عن صحة كيم، “ليس لدي أي شيء يمكنني أن أقوله لكم الليلة ولكن على الشعب الأميركي أن يعرف أننا نتابع الموقف بحرص شديد”.