الرئيسية / سياسة / زملط يبحث مع وزير بريطاني التداعيات المدمرة لمخطط الضم الإسرائيلي

زملط يبحث مع وزير بريطاني التداعيات المدمرة لمخطط الضم الإسرائيلي

رام الله /PNN/بحث سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط، مع وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية جيمس كليفرلي التداعيات المدمرة للمخطط الإسرائيلي بضم أراضي فلسطينية محتلة، كما ورد في اتفاق تشكيل حكومة الطوارئ لدولة الاحتلال.

وتطرق زملط خلال لقائه الوزير البريطاني، إلى موقف القيادة الفلسطينية باعتبار أي خطوة ضم في أي جزء من الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 تشكل إعلان إسرائيلي بإنهاء جميع الاتفاقيات الموقعة برعاية دولية، ونسف أسس عملية التسوية القائمة على قرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية.

وطالب الحكومة البريطانية بموقف واضح وعملي لمنع إسرائيل من الإقدام على هكذا خطوة، مستغلة تواطئ الإدارة الأميركية وانشغال العالم بوباء كورونا.

وأضاف أن فلسطين تتوقع موقف وإجراءات ملموسة وخطوات استباقية لمنع إسرائيل الإقدام على ذلك، وعلى رأسها الاعتراف بدولة فلسطين وتفعيل نظام دولي لفرض العقوبات حسب قرار مجلس الأمن 2334.

وأعرب زملط عن شكره للحكومة والشعب البريطاني على التعاون المشترك والمساعدات المالية والطبية التي قدمتها بريطانيا لفلسطين منذ بداية الأزمة لمواجهة وباء كورونا، ونقل السفير تضامن فلسطين مع بريطانيا في مواجهتها لوباء كورونا، ومع آلاف العائلات البريطانية التي فقدت أحبائها.

من جهته، أكد الوزير البريطاني أن موقف بريطانيا ثابت من مسألة الضم غير القانونية والتي تتعارض مع القانون الدولي وأسس عملية التسوية السياسية، وهو ما تعارضه بريطانيا، مشددا على جهود بريطانيا والمجتمع الدولي من أجل منع ذلك وأخذ خطوات إيجابية للتوصل لسلام شامل.