الرئيسية / قالت أسرائيل / الحكومة الإسرائيلية تبحث عودة الروضات والصفوف الدنيا للمدارس

الحكومة الإسرائيلية تبحث عودة الروضات والصفوف الدنيا للمدارس

تل أبيب/PNN- تبحث اللجنة الوزارية الإسرائيلية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، اليوم الإثنين، العودة إلى المدارس، وستقدم وزارة التربية والتعليم الاسرائيلية خطة إلى رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، تقضي بعودة روضات الأطفال وطلاب صفوف الأول حتى الثالث الابتدائي إلى المدارس، ابتداء من يوم الأحد المقبل.

وكان قد تم إرجاء البحث في العودة إلى المدارس إلى اليوم، بعد معارضة وزارة الصحة للخطة التي وصتها وزارة التربية والتعليم. ودُعي إلى الاجتماع اليوم وزراء التربية والتعليم، الصحة، الرفاه الاجتماعي، الداخلية، المالية، مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف، ومدير عام وزارة التربية والتعليم، شموئيل أبواب. ولم تتم دعوة وزير الأمن الاسرائيلي نفتالي بينيت، إلى الاجتماع الذي سيعقد هاتفيا.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزارة الصحة تنتظر تقريرا من معهد “غرتنر” حول تبعات العودة إلى المدارس في هذه الفترة. وفي موازاة ذلك، تمارس وزارة التربية والتعليم والسلطات المحلية ضغوطا من أجل حسم الموضوع خلال اجتماع اليوم، وعدم تأخير العودة أكثر من يوم الأحد المقبل. وقالت وزارة التربية والتعليم إنه ينبغي اتخاذ القرار اليوم، كي تكون العودة منظمة ولأن الأمر متعلق باستعدادات في المدارس وطواقم التعليم.

وكان مسؤولون في وزارتي التربية والتعليم والمالية قد عبروا عن استيائهم من جراء إرجاء بحث العودة إلى المدارس، وقالوا إن التأجيل يهدف إلى منع اتخاذ قرار، لكنهم عبروا عن أملهم بأنه إذا عُقد الاجتماع اليوم فإن عودة صفوف الأول حتى الثالث الابتدائي ستكون مطلع الأسبوع المقبل.

من جانبهم، شدد مسؤولون في وزارة المالية على أنه من دون عودة روضات الأطفال والصفوف الدنيا إلى الدوام الدراسي مجددا لن يكون بالإمكان تحريك دواليب الاقتصاد. وأشاروا إلى أن قرابة 400 ألف عائلة،، لديها أولاد في سن الروضة والمرحلة الدراسية الابتدائية، لن تتمكن من العودة إلى أعمالهم، وبذلك يخسر الاقتصاد 2.6 مليار شيكل في كل أسبوع يبقى فيه جهاز التعليم مغلقا.

وتستعد وزارة التربية والتعليم لعودة تدريجية للمدارس، بعد أن عادت إدارة المدارس إلى العمل يوم الخميس الماضي. وتقضي خطة الوزارة بتقسيم الصفوف إلى قسمين، بحيث يكون في كل قسم 15 طالبا بالمعدل، وأن يجري التدريس بشكل متتالي، لخمسة أيام أسبوعيا. كذلك تجري دراسة عودة الحضانات إلى العمل حتى الساعة الرابعة عصرا.

وحسب خطة وزارة التربية والتعليم، فإن طلاب الصفوف الرابع حتى العاشر سيواصلون الدراسة عن بعد، فيما يصل طلاب الحوادي عشر والثواني عشر، الذي يستعدون لامتحانات البجروت، إلى المدارس للتعلم ضمن مجموعات لا تتجاوز عشرة طلاب في كل مجموعة.