الرئيسية / منوعات / النجم العالمي ديميتري دياتشينكو جثة في منزله..فهل توفيّ بكورونا ؟

النجم العالمي ديميتري دياتشينكو جثة في منزله..فهل توفيّ بكورونا ؟

العديد من المشاهير قتلهم فيروس كورونا المستجد فجأة وغابّ إبداعهم الفني الجميل ، لكن النجم العالمي غاب ورحل فجأة بين ليلة وضحاها من دون سابق إنذار وبظروف غامضة في منزله يوم الأربعاء 22 إبريل- نيسان الجاري،حيث عثر عليه متوفياً.

غيّب الموت فجأة النجم العالمي ديميتري دياتشينكو عن عمر يناهز ال52 عاماً  وفقاً لموقع “TMZ” وصحيفة “ديلي ميل ” البريطانية.

وكشف شقيقه ظروف وفاته المفاجئة قائلا:” عُثر على جثة ديميتري داخل بيته في مدينة دايتونا بيتش في ولاية فلوريدا يوم الأربعاء 22 إبريل- نيسان الجاري، ووفاته لا علاقة لها بفيروس كورونا، رغم أنه توفيّ أكثر من 800 شخصاً بفيروس كورونا- كوفيد 19 في فلوريدا وما من شكوك أن الوفاة لم تكن طبيعية”،لهذا فأن عائلته تعيش في صدمة ومأساة لوفاته المفاجئة .

عائلة ديميتري لم تتلقَ منه أي إتصالات على مدى أيام، ما إضطرها للجوء إلى الشرطة، فتم العثور على جثته، وأشارت العائلة إلى أن ديميتري كان في حالة صحية جيدة، وتعتقد العائلة أنه توفيّ مساء الأثنين أو صباح الثلاثاء، وسيتم تحديد سبب الوفاة من خلال التشريح الطبي .

وكان قد أكد حسب وسائل الاعلام الأمريكية أحد زملائه للشرطة،أن ديميتري دياتشينكو تعرض لحادث صعق كهربائي مفاجيء خلال عمله،وكان في منزله بإجازة نقاهة.
دياتشينكو ولد في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأميركية عام 1968  لأب أوكراني وأم سويدية، ومن أشهر أعماله فيلم الرعب:” Chernobyl Diaries الذي صدر عام 2012 وأدى فيه دور مرشد سياحي أوكراني،وفيلم 

“GI jane” مع ديمي مور والمخرج ريدلي سكوت ، الذي أنتج عام 1997،واعتبر ديميتري هذا الفيلم فاتحة خير سينمائية عليه،وكان محقاً حيث توالت عليه الأعمال أكثر بعد عرضه ونجاحه عالمياً.