الرئيسية / الصحة / دراسة: ثلث المصابين بهذه الأمراض يهددهم كورونا بالموت

دراسة: ثلث المصابين بهذه الأمراض يهددهم كورونا بالموت

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن السمنة والخرف، وأمراضا أخرى مثل السكري والقلب، ترتبط بشكل كبير بالوفاة لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأظهرت نتائج الدراسة وفاة ثلث المرضى المصابين بفيروس كورونا الذين تم إدخالهم إلى المستشفى، ويعانون في الوقت نفسه مع الخرف والسمنة وحالات مرضية مزمنة أخرى.

وأجرى الدراسة “الاتحاد السريري للفيروسات التاجية” في بريطانيا، وشملت حوالي 17 ألف شخص ممن تم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وفق ما ذكر موقع “سكاي نيوز”، الخميس.

وأكدت الدراسة أن 33 بالمئة من المرضى ماتوا. وكان معدل الوفيات بين من أدخلوا للعناية المركزة 45 بالمئة، وارتفعت النسبة إلى 53 بالمئة لمن تلقوا التهوية العادية.

ووجدت الدراسة أن 53 بالمئة من المرضى الذين شملتهم وكانوا يعانون من كورونا، كان يعانون حالة مرضية سابقة، إذ توصلت إلى أن 29 بالمئة لديهم أمراض القلب المزمنة الأكثر شيوعًا، يليها مرض السكري، وأمراض الرئة المزمنة، والربو.

لكن الدراسة وجدت أيضًا أن خطر الوفاة كان أعلى بنسبة 39 بالمئة بين مرضى الخرف، و37 بالمئة لدى مرضى السمنة و13 بالمئة عند من يعانون من أمراض القلب.

وخلصت الدراسة إلى أن مرضى فيروس كورونا، ممن يعانون مشكلات صحية أخرى، مثل أمراض الرئة والقلب والكلى، يمكن أن يواجهوا فيروس كورونا بطريقة أفضل ممن يعانون من السمنة.

يعتقد الباحثون أن سبب زيادة الخطر لدى من يعانون من السمنة قد يكون بسبب ضعف وظائف الرئة، وربما بسبب الالتهابات في الأنسجة الدهنية، لا سيما الأنسجة الدهنية حول الأعضاء الداخلية.

ويمكن أن تساهم هذه الالتهابات بما يعرف بـ”عاصفة السيتوكين”، الناجمة عن إنتاج الجهاز المناعي مضادات دفاعية بشكل مفرط، لا يحتاج إليها الجسم، الأمر الذي قد يؤدي للوفاة.

وكان متوسط عمر أولئك الذين توفوا في المستشفيات بسبب فيروس كورونا ممن شملتهم الدراسة، 80 عامًا، ولم يكن لدى سوى 12 بالمئة منهم أي حالات مرضية سابقة.