الرئيسية / أسرى / الاحتلال يقر بإجراء اتصالات مع حماس لاحراز صفقة تبادل للاسرى

الاحتلال يقر بإجراء اتصالات مع حماس لاحراز صفقة تبادل للاسرى

بيت لحم /PNN/قالت هيئة البث الإسرائيلي الخميس، أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أجرى الأسبوع الماضي أول جلسة هاتفية للجنة الوزارية لشؤون الأسرى والمفقودين، عبر خط هاتفي مؤمن حول الاتصالات الجارية مع حركة حماس لتنفيذ صفقة تبادل وإعادة الأسرى الإسرائيليين الموجودين بحوزة حركة حماس في قطاع غزة. في اول اقرار رسمي اسرائيلي حول إجراء اتصالات غير مباشرة مع حماس” حول الصفقة.

وأضافت الهيئة أن رئيس ملف المفقودين الإسرائيليين في ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي يارون بلوم أبلغ عائلتي الجنديين المفقودين بهذه الاتصالات.

يشار إلى أن عضو المكتب السياسي لحركة حماس، يحيى السنوار، صرح مؤخراً، بأن الحركة ستقدم تنازلات في شروطها، من أجل ابرام صفقة تبادل وإخراج الأسرى الفلسطينيين وخاصة المرضى من السجون في ظل جائحة كورونا. وحظيت تصريحات السنوار حينها باهتمام كبير في وسائل الاعلام العبرية.

وتمكنت حركة حماس من أسر جنديين إسرائيليين خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في العام 2014، وهما: الجنديان شاؤول آرون وهادار جولدن، والتي أعلنت إسرائيل أنهما قتلا خلال المعركة، بينما لم تعط حماس أي معلومات حول وضعهما. بالاضافة الى اسرائيليين دخلا غزة بمحض ارادتهما وهما” أباراهام منجستو وهاشم بدوي السيد.

من جهتها طالبت منظمة “ألماغور” الاسرائيلية، اليوم الخميس، المستشار القضائي للحكومة، بعدم الموافقة على عقد صفقة تبادل اسرى مع حماس.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن منظمة “ألماغور”، وهي منظمة تجمع عائلات القتلى والمصابين، طالبت المستشار القضائي للحكومة، بأن يأمر الكابينت، بعد الموافقة على اجراء صفقة تبادل، خلال فترة الحكومة الانتقالية.

واوضحت ان مطالب هذه المنظمة، تأتي لمنع الأفراج عن أسرى فلسطينيين، من السجون الإسرائيلية، من الذين شاركوا في قتل أو إصابة أبنائهم ضمن هذه الصفقة.

واشارت يديعوت، إلى أن منظمة ألماغور، توجهت الى رئيس الوزراء نتنياهو، والى أعضاء الكابينت، وطلبت منهم عدم تنفيذ الصفقة، خوفا من الإفراج خلالها، عن أسرى شاركوا بقتل أبنائهم.