الرئيسية / منوعات / كيم كارداشيان تتيح فرصة العشاء برفقتها مع عائلتها بشرط وحيد

كيم كارداشيان تتيح فرصة العشاء برفقتها مع عائلتها بشرط وحيد

من من محبي نجمة الواقع العالمية كيم كارداشيان لا يحلم بتناول العشاء معها ؟ بالطبع الجميع حول العالم يتمنى أن تتاح له الفرصة ،لكن كيم كارداشيان نفسها جعلت الفرصة المستحيلة سابقاً ،صعبة لكنها متاحة بشرط وحيد وضعته هي بنفسها أمام عشرات الملايين من معجبيها،فما هو هذا الشرط الذي يسمح لأي شخص مهما كان تناول العشاء برفقتها على مائدتها الخاصة مع عائلتها؟

في خطوة غير عادية ومثيرة للإهتمام ،أعلنت نجمة الواقع كيم كارداشيان عبر حسابها الشخصي الرسمي بأحد مواقع التواصل الإجتماعي أنها ستختار واحداً مميزاً من أكثر المتبرعين لإحدى حملاتها الخيرية العديدة ليتناول برفقتها مع أفراد عائلتها الشهيرة ،وجبة عشاء شهية.

وسبب إطلاق كيم كارداشيان مبادرتها المشروطة هذه، هو رغبتها الخاصة بتحفيز وتشجيع أكبر عدد من الناس والمعجبين للتبرع والقيام بمبادرات خيرية خاصة بهم في زمن كورونا حيث تشهد معظم دول العالم اجتياح هذا الفيروس الخطير الخفي بلدانهم وتهديده حياة الكثير منهم حيث تخطت عدد الإصابات في العالم كله أكثر من ثلاثة ملايين شخص،وتوفيّ بسببه ما يقارب 250 ألف إنسان حول العالم.

وسر هذه المبادرة الغريبة ربما يكون سببه،تعرض كيم كارداشيان لموجة كبيرة من الإنتقادات لقيامها بإطلاق عطر جديد ،واتهمها عدد لا بأس به من المتابعين بأنها لا تأخذ وباء “فيروس كورونا” على محمل الجد.

ولم يكن العطر الجديد هو الوحيد الذي أطلقته كيم في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة والعالم،بل أطلقت أيضاً أحدث مجموعة مستحضرات تجميل كاملة للوجه تشمل العيون والخدود والشفاه،غلفت بعلبة أنيقة،وزينت بصورة لكيم كارداشيان من حفل زفافها على المغني والموسيقي الشهير كانييه ويست،وحظيت صورة علبة الماكياج الجديدة، بمليون إعجاب خلال فترة قياسية من الزمن في حسابها الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي “إنستقرام”.

وبهذا تستمر كيم كارداشيان مثل السابق في ممارسة نشاطها وتسويق أحدث منتجاتها التجميلية للنساء من منزلها عبر حساباتها الشخصية بمواقع التواصل الإجتماعية،وهي بذلك تفعل مثل كل رجال الأعمال حول العالم،لا شيء يوقف دورة العمل والحياة حتى فيروس كورونا،لكن المبيعات والنتائج أبطآ من مرحلة ماقبل كورونا.