الرئيسية / الصحة / تقرير PNN: المتعافين من كورونا غادروا مراكز الحجر واكدوا انهم يعودون للحياة من جديد

تقرير PNN: المتعافين من كورونا غادروا مراكز الحجر واكدوا انهم يعودون للحياة من جديد

بيت جالا /PNN/ تقرير منجد جادو وتصوير سامر حمد – بعد اعلان وزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي كيلة تسجيل 37 حالة شفاء لمصابين بفايروس كورونا من مراكز الحجر عبر 7 منهم عن مشاعر الفرح والسرور بالقرار وتاهبوا للمغادرة فيما تجمع اقاربهم واحبائهم ليرافقوهم رحلتهم الى المنازل التي ابتعد بعضهم مجبرين ما يزيد عن 57 يوما.

وقالت روزان الشاعر التي امضت سبعة وخمسين يوما في مركز الحجر في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN انها تشعر بالمفاجئة والسعادة في وقت واحد لانها ستعود بعد كل هذه المدة للمنزل موضحة ان مجموع ايام الحجر لها 61 يوم حيث شعرت انها تعود للحياة والحرية مجددا عندما سمعت حديث الوزيرة بقرار عودتهم لمنازلهم بعد تعافيهم.

واضافت الشاعر ان هذه التجربة جعلتها لا تخاف وان تكون اقوى لانها تحدثت و واجهت اصعب شيئ في حياتها وهو فايروس كورونا الذي حصد ارواح الالاف من البشر موضحة ان اصابتها صنفت اصابة متوسطة وبالتالي كانت تجربة عميقة لها استطاعت تعلم الكثير من هذه التجربة لتكون صبورة وقادرة على التحمل الى جانب الابقاء على الامل دائما.

واشارت الى انها بقيت بمعنويات عالية لانها كانت تؤمن انها ستخرج في نهاية المطاف موضحة ان خروجها اليوم جاء ثمرة جهود وصبر وتعاون .

و وجهت الشاعر عميق شكرها الى ادارة وطواقم المركز الوطني لعلاج مصابي كورونا من موظفين واداريين وخصوصا الاطباء والممرضين كما عبرت عن شكرها وحبها لعائلتها وخطيبها كما وجهت شكر خاص للطبيبة الانسانة الدكتورة مي كيلة التي كانت تتابع اوضاعهم لحظة بلحظة.

واكدت انها لا تستطيع انتصف مشاعرها وهي تعود اليوم الى غرفتها ومنزلها وعائلتها التي كانت تشعر بقلق كبير عليها موضحة ان هذه العودة تعني الامل لها وبدء حياة جديدة لها حيث ستتزوج بتاريخ 1-8-2020 وانها ستقوم بدعوة كل المصابين الذين كانوا معها بنفس الفترة كما انها ستقوم بدعوة الاطباء والطواقم الذين اصبحوا عائلتها الجديدة معربة عن الامل بان يكون العرس بدون كمامات.

والد روزان عبر في حديثه عن سعادته الكبيرة بتعافي ابنته مشيرا الى انه كان يشعر بالخوف الشديد عليها لكنها بحمد الله تخرج اليوم عائدة الى بيتها شاكرا جميع من عمل على علاجها ومساعدتها مشيرا الى ان العائلة عايشت ظروفا صعبة جدا لان ابنتهم كانت تواجه فايروس لعين وان العائلةتصرفت بكل مسؤولية واتباع للاجراءات من اجلال الوصول الى هذا اليوم.

بدورها قالت ماريانا قواس التي اتمت 56 يوم انهم ينهون اليوم معاناة استمرت 56 يوم عايشوا فيها مخاوف كثيرة لكنهم بتضامنهم وتعاونهم كمصابين من جهة واهتمام الطواقم الطبية يصلون الى بر الامان.

واضافت قواس ان هذه التجربة تركت اثر كبير وجميل من ناحية تعرفها على اناس تحولوا الى عائلة جعلتها تؤكد ان الدنيا بخير حتى الان لكن من الجهة الاخرى كان للتجربة  بعض الاثار السلبية لم تكن سهلة ابرزها الضغوط النفسية ولكن اليوم نخرج ونتخطى وسننسى الامور السلبية ونتذكر الامور الايجابية.

واكد ان الفايروس ان خروجها يعني انهم انتصروا اليوم ويعودون للبيت الذي يجمعهم ويلم شملهم من جديد ونعود لاجواء البيت مما يؤكد لنا اننا قادرون على العيش والانتصار في كل المجالات موضحة ان المرض ليس خيارهم بالاصابة بهذا الفايروس.

و شكرت قواس كل من تواصل معهم و وقف معهم وعلى راسهم الطواقم الطبية والوزيرة وكل من اهتم بهم ولو بكلمة صغيرة كما شكرت بيت اللقاء الذي استضافهم لمدة اسبوعين كما شكرت شبكة فلسطين الاخبارية PNN  و الصحفيين الذين وقفوا معها ومع كل المصابين.

خروج عدد من مصابي كورونا من مركز حجر بيت اللقاء ببيت جالا بعد تعافيهم

Publiée par PNN Network sur Lundi 4 mai 2020