الرئيسية / أقتصاد / الإحصاء: تراجع حاد في كميات الانتاج الصناعي بحوالي الربع خلال آذار بسبب “كورونا”

الإحصاء: تراجع حاد في كميات الانتاج الصناعي بحوالي الربع خلال آذار بسبب “كورونا”

رام الله/PNN- سجل الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي تراجعا حادا مقداره 24.60% خلال شهر آذار الماضي، مقارنة بالشهر الذي سبقه، إذ انخفض الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي إلى 86.32، مقارنة بـ 114.49 خلال شهر شباط (سنة الأساس 2018 = 100).

وأوضح الجهاز المركزي للاحصاء في بيان، أعده بهذا الخصوص، أن الإجراءات المرتبطة بجائحة كورونا خلال الربع الأخير من شهر آذار ألقت بآثارها على الطاقة الانتاجية للقطاع الصناعي، فكانت نسبة الانخفاض في كميات الإنتاج الصناعي مقاربة لنسبة فترة حالة الطوارئ للشهر المرصود.

وحسب البيان، تعد محافظة بيت لحم من أكثر المحافظات تضررا بسبب الاغلاق، فقد تراجع الإنتاج الصناعي في اهم نشاطين فيها، وهما نشاط صناعة الملابس، ونشاط صناعة منتجات المعادن اللافلزية الأخرى، والذي يشتمل على صناعة الحجر، والرخام والباطون، فيما تحسنت إنتاجية نشاط صناعة المنتجات الصيدلانية الأساسية ومستحضراتها خلال شهر آذار 2020.

تلتها محافظة الخليل التي شهدت تراجعاً حاداً في الإنتاج في مختلف الأنشطة الصناعية، من أهمها: نشاط صناعة منتجات المعادن اللافلزية الأخرى “الحجر والرخام”، تلاها نشاط صناعة منتجات المطاط واللدائن، ونشاط صناعة منتجات المعادن المشكلة عدا الماكنات والمعدات “الألمنيوم والحديد”، ونشاط صنع الأحذية.

وعلى صعيد الرقم القياسي لكميات الانتاج الصناعي، فقد شهد نشاط صناعة المنتجات الغذائية تراجعا ملحوظا في الإنتاج خلال الشهر المرصود، بمقدار 17.28% الذي تشكل أهميته النسبية 16.23% من الصناعات التحويلية في مختلف المحافظات الفلسطينية، حيث تراجع إنتاج مجموعة من السلع الحيوية كالألبان ومنتجاتها، الحلويات بمختلف أنواعها، منتجات المخابز، والزيوت، فيما استقر إنتاج سلع غذائية أخرى كالدجاج، الطحين، والمعكرونة.

وأشار إلى أنه على الرغم من التراجع العام في كميات الانتاج الصناعي، الا ان نشاط صناعة المنتجات الصيدلانية الأساسية ومستحضراتها شهد ارتفاعاً في الانتاج بنسبة 24.77%، والذي تشكل اهميته النسبية 3.65% حيث ارتفع انتاج كافة المنشآت الصناعية العاملة في هذا المجال، مقارنة مع شهر شباط الماضي.

كما سجل نشاط صناعة الكيماويات والمنتجات الكيميائية ارتفاعاً في الإنتاج بنسبة 38.50%، والذي تشكل أهميته النسبية 0.98%، حيث تحسن إنتاج المنشآت العاملة ضمن هذا النشاط؛ صناعة الصابون، ومستحضرات التنظيف، والتلميع والعطور، ومستحضرات التجميل.

ونظرا للأزمة، توقفت بعض الصناعات مثل: الاسفلت ضمن نشاط صناعة منتجات المعادن اللافلزية الأخرى خلال شهر آذار 2020 للمنشآت العاملة في هذا المجال.

حركة كميات الإنتاج الصناعي على مستوى الأنشطة الاقتصادية الرئيسية

سجلت أنشطة التعدين واستغلال المحاجر انخفاضاً حاداَ مقداره 28.77%، والتي تشكل أهميتها النسبية 2.68% من إجمالي أنشطة ‏الصناعة.‏

كما سجلت أنشطة الصناعات التحويلية انخفاضاً حاداً مقداره 28.62% ، مقارنة بشهر شباط، والتي تشكل أهميتها النسبية 82.98% من إجمالي أنشطة الصناعة.

وسجلت أنشطة إمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء انخفاضاً مقداره 0.79%، والتي تشكل أهميتها النسبية ‏‏11.95% من إجمالي أنشطة الصناعة.‏ بينما سجلت أنشطة إمدادات المياه والصرف الصحي وإدارة النفايات ومعالجتها ارتفاعاً نسبته 0.53% والتي تشكل أهميتها النسبية 2.39% من إجمالي أنشطة الصناعة.

أما على صعيد الأنشطة الفرعية والتي لها تأثير نسبي كبير على مجمل الرقم القياسي، فقد سجلت بعض أنشطة الصناعات التحويلية انخفاضا، أهمها صناعة منتجات المعادن اللافلزية الأخرى “الباطون، الحجر والرخام، والاسفلت”، وصناعة منتجات المعادن المشكلة، عدا الماكنات، والمعدات “الألمنيوم”، وصناعة الأثاث، وصناعة المنتجات الغذائية، وصناعة الملابس، وصناعة منتجات المطاط واللدائن، وصناعة الخشب، ومنتجات الخشب.

من ناحية أخرى سجل الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي ارتفاعاً في بعض أنشطة الصناعات التحويلية، منها: صناعة المنتجات الصيدلانية الأساسية ومستحضراتها “الأدوية”، صناعة الكيماويات، والمنتجات الكيميائية “صناعة الصابون، ومستحضرات التنظيف، والدهانات”، وصناعة الورق ومنتجات الورق، وصناعة منتجات التبغ.

ونوه الاحصاء إلى أنه تم استبدال عملية جمع البيانات لقيم الانتاج من المنشآت الصناعية المختلفة من الجمع الميداني الى الجمع عبر الهاتف في مختلف المحافظات الفلسطينية، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا، وما تبعه من تدابير للحد من انتشاره.

كما أوضح أن عدد المنشآت الصناعية التي تجمع منها قيم الانتاج في فلسطين بلغ 365، نظرا للإغلاق المؤقت للكثير من المنشآت تطبيقاً لخطة الطوارئ في فلسطين.