الرئيسية / رياضة / أزمة كورونا تحسم موقف سان جيرمان من حكيمي

أزمة كورونا تحسم موقف سان جيرمان من حكيمي

باريس/PNN- يشكل تدعيم الجبهة اليمنى صداعا مزمنا في رأس مسؤولي باريس سان جيرمان الفرنسي في ظل انتهاء تعاقد اللاعب البلجيكي توماس مونييه بنهاية الموسم الجاري.

أكدت صحيفة لو باريزيان في تقرير لها أن الإدارة الباريسية استقرت على عدم التجديد لمونييه، والاستغناء عن خدماته رسميا رغم أن الصورة لم تتضح بشأن إمكانية تمديد تعاقده حال استئناف مسابقة دوري أبطال أوروبا، التي من المنتظر أن يحسم اليويفا مصيرها نهاية مايو الجاري.

وأشارت إلى أن توماس مونييه أثار غضب مسؤولي بي إس جي بسبب تصريحاته لوسائل الإعلام في الفترة الأخيرة، والتي يظهر فيها للجماهير أنه منبوذ بالإشارة إلى رغبته في الاستمرار مع الفريق، لكن موقفه مجمد من قبل الإدارة.

ولفتت إلى أن إدارة باريس مندهشة من تغير لهجة اللاعب، خاصة أن توماس مونييه رفض عرضا لتمديد تعاقده في خريف 2019.

وذكرت أن مونييه يحظى باهتمام عدد من الأندية أبرزها توتنهام الإنجليزي وبوروسيا دورتموند الألماني، بينما يبحث ليوناردو المدير الرياضي للنادي الباريسي عن بديل، حيث أبدى رغبة في ضم ماتيا دي تشيليو لاعب يوفنتوس، إلا أن المفاوضات لم تتم في آخر فترتي انتقالات.

كما نقلت لو باريزيان على لسان مصدر بالنادي الباريسي أن أشرف حكيمي المعار لموسمين من ريال مدريد لبوروسيا دورتموند خرج تماما من حسابات بطل الدوري الفرنسي للموسم الجاري الملغي.

وبررت بأن النادي الباريسي يحاول أن يتعامل بذكاء في فترة الانتقالات القادمة، لتعويض خسائره المادية بسبب جائحة كورونا، لذا لن يكون مستعدا لدفع 55 مليون يورو لضم اللاعب المغربي الشاب، بل ستكون الأولوية لتفعيل بند شراء ماورو إيكاردي من إنتر ميلان مقابل 70 مليون يورو.

المصدر: كووورة.