الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / وفاة غامضة لملياردير روسي ارتبط اسمه بـ”حروب الألومنيوم”

وفاة غامضة لملياردير روسي ارتبط اسمه بـ”حروب الألومنيوم”

موسكو/PNN- عثر أقارب الملياردير الروسي ديميتري بوسوف عليه جثة هامدة في منزله مساء الثلاثاء، وإلى جانبه مسدس، وتظهر على رأسه آثار طلقة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام روسية محلية، الخميس.

ولا تزال الشرطة الروسية تحقق في الحادثة التي وقعت في قرية أوسوفو حيث يعيش بوسوف، ومن غير المعروف ما إذا كان لدى بوسوف رخصة بحمل السلاح أم لا، وفق ما ذكر موقع “برافدا ريبورت” الروسي.

وفي وقت متأخر من مساء 5 مايو الجاري، توقف رجل الأعمال الروسي عن الرد على المكالمات والرسائل النصية، الأمر الذي أثار قلق أفراد عائلته، خصوصا زوجته.

وقال أحد الضباط المشرفين على التحقيق في الحادثة، إن زوجة بوسوف وصلت إلى القرية ووجدت زوجها ميتا، وكان ملقى على الأرض في أحد غرف المنزل وفي يده مسدس.

وفي عام 1997، أصبح بوسوف مالكا مشاركا في مصنع كراسنويارسك للألمنيوم، والذي كان حديث وسائل الإعلام التي كانت تطلق على هذه الشراكة “حروب الألومنيوم”.

وفي عام 2000 باع الملياردير الروسي أسهمه وأسس مجموعة “أوول تيك”، وتشمل شركة للفحم ومشروعا للغاز الذي تم بناؤه على في منطقة نينتس ذاتية الحكم في روسيا. كما كان يمتلك 50 بالمئة من شركة فوستوكوغول للفحم.

وتعد شركة الفحم المملوكة لبوسوف الراعي العام لدوري الهوكي، الذي تم إنشاؤه للاعبي الهوكي الهواة بمبادرة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

واحتل بوسوف المركز السادس والثمانين في تصنيف أغنى رجال الأعمال في روسيا لعام 2020، وفقا لمجلة فوربس، وتقدر ثروته بأكثر من مليار و100 مليون دولار أميركي.

وفي الآونة الأخيرة، ظهر اسم بوسوف في عدد من الدعاوى القضائية، حيث وجه مكتب الأمن الفيدرالي في العام الماضي أسئلة إلى شركة تعدين في القطب الشمالي، وهي جزء من شركة بوسوف للفحم، بسبب الاشتباه في التنقيب عن الفحم بشكل غير قانوني.