الرئيسية / سياسة / عريقات: القيادة تعقد اجتماعا لها برئاسة الرئيس يوم الخميس المقبل

عريقات: القيادة تعقد اجتماعا لها برئاسة الرئيس يوم الخميس المقبل

رام الله /PNN/ أعلن امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات ان القيادة ستعقد اجتماعا لها برئاسة  الرئيس محمود عباس الخميس المقبل للاعلان عن برنامج واستراتيجية كاملين للرد على المخططات الاسرائيلية لضم اجزاء من الضفة .

وحمل امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات الادارة الامريكية المسؤولية الكاملة عن اي خطوات تقوم بها اسرائيل في هذا الشأن
مؤكدا ان تصريحات السفير الامريكي في تل ابيب ديفيد فريدمان التي قال فيها ان قيام دولة فلسطينية سيتم عندما “يتحول الفلسطينيون إلى كنديين” وقاحة غير مسبوقة من رجل عقائدي يحث على العنف والقتل والاستيطان.

وأضاف عريقات لاذاعة صوت فلسطين ان الفريق الامريكي الذي يضم فريدمان وشاكلته استيطاني بامتياز يهدف الى فرض الوقائع على الارض مؤكدا ان واشنطن اتخذت 47 قرارا ضد الفلسطينيين خلال العامين الماضيين منها نقل السفارة الامريكية الى القدس واغلاق مكتب منظمة التحرير ووقف الالتزامات المالية الامريكية للاونروا وشطب ملف اللاجئين…

وحول تصريحات المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية “فاتو بنسودا”، التي اكدت فيها على حيادية التحقيق بشأن فلسطين قال عريقات ان هذا سيُفضي الى فتح تحقيقات قضائية مع المسؤولين الاسرئيلين الذين ارتكبوا جرائم حرب ضد الفلسطينيين في الضفة وقطاع غزة والقدس..

واشار عريقات الى ان الحملات الاسرائيلية التحريضية على الجنائية الدولية تهدف الى ان يكون العالم صامتا حتى تمر جرائمه بدون اي محاسبة او انتقاد.

على صعيد ذات صلة  أعلن عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الاحمد ان الرئيس محمود عباس طلب تشكيل لجنة من التنفيذية والمركزية لمتابعة تنفيذ الرد على قرارات الضم باعتبار ان القرار سيكون له تبعات كبيرة اقتصادية وسياسية وامنية، مبينا ان اللجنة
سترفع توصياتها للجنة التنفيذية لاعتمادها.

وبين الاحمد في حديث لاذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم السبت، ان اللجنة المشكلة ستجتمع بداية الاسبوع لبحث الخطوات التي سيتم اتخاذها مشددا على ضرورة الجهوزية الكاملة قبل يوم الاربعاء حيث من المقرر ان تقدم حكومة الاحتلال برنامجها للكنيست والذي يقوم على اعلان الضم باتفاق بين نتنياهو وغانتس واخرين من الاحزاب اليمينية المتطرفة مشددا على انه في اليوم التالي لقرار الضم فان كل الاتفاقيات مع اسرائيل ستصبح لاغية.

واوضح الاحمد ان يوم الخميس المقبل ربما يشكل مرحلة جديدة وعلينا توحيد جهودنا للتصدي للقرار الاسرائيلية ومنع تنفيذه. وقال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الاحمد ان اجتماع اللجنة التنفيذية مساء الخميس اكد على ان كل الاتفاقات مع الاحتلال والادارة الامريكية ستكون لاغية حال تم تنفيذ قرار الضم الاسرائيلي. واضاف الاحمد ان الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية عن تصرفات نتياهو  وقراراته التي من المتوقع تنفيذها بتحريض امريكي وتنكر لكل قرارات الشرعية الدولية معتبرا ان قرار الضم يعني القضاء بضربة كاملة على أي امكانية لانجاح المفاوضات لتجسيد قيام الدولة الفلسطينية .