الرئيسية / رياضة / ريال مدريد يدرس اتخاذ قرار مؤلم في الموسم الجديد بسبب جائحة “كورونا”

ريال مدريد يدرس اتخاذ قرار مؤلم في الموسم الجديد بسبب جائحة “كورونا”

بيت لحم/PNN- قالت صحيفة “آس” إن إدارة نادي ريال مدريد الإسباني تدرس اتخاذ قرار مؤلم جديد فيما يخص أجور اللاعبين في جميع فرق النادي، في ضوء الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها جميع الأندية الأوروبية، مع الهبوط الحاد في الإيرادات نتيجة فيروس “كورونا” المستجد.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إلى أن نسبة الخصم الجديدة في أجور اللاعبين ستصل إلى 30% في الموسم المقبل، بخلاف الـ10% التي تم خصمها بالفعل في الفترة القليلة الماضية، في محاولة للوصول إلى التوازن في ميزانية النادي الملكي، التي تعاني بشدة رغم وضعها الاقتصادي القوي نسبياً، مقارنة بأندية إسبانية وأوروبية أخرى.

وأضافت: “كانت ميزانية ريال مدريد لهذا الموسم قائمة على وجود 822 مليون يورو إجمالي العائدات، ولكن مع الأزمة الخانقة التي فرضتها جائحة “كورونا”، فإن النادي الملكي معرض لخسارة 20% على الأقل من هذه العائدات، بقيمة 165 مليون يورو، وهو ما سيجبر إدارة الميرينغي على خفض 30% من الأجور خلال الموسم الجديد، لتوفير 100 مليون يورو من أجور اللاعبين والمديرين الكبار في النادي”.

ومضت تقول: “سيكون سيرخيو راموس والويلزي الدولي غاريث بيل هما أكبر المتضررين من القرار المتوقع، حيث يصل الأجر السنوي الصافي لكلا اللاعبين إلى 14.5 مليون يورو، ومع نسبة الخصم سيكون الراتب 10 ملايين يورو فقط. هذا الإجراء ليس قاصراً على ريال مدريد فقط، حيث اتخذ باريس سان جيرمان الفرنسي قراراً مماثلاً بخفض 50% من أجور اللاعبين، ووصلت نسبة الخصم في برشلونة إلى 70%”.