الرئيسية / حصاد PNN / خلال اتصال مع المحافظ: الرئيس يطمئن على بيت لحم ويبارك علاج مصابي فيروس “كورونا” ويدعوهم الى الإلتزام بالإجراءات لضمان عدم عودته

خلال اتصال مع المحافظ: الرئيس يطمئن على بيت لحم ويبارك علاج مصابي فيروس “كورونا” ويدعوهم الى الإلتزام بالإجراءات لضمان عدم عودته

بيت لحم /PNN/بارك الرئيس محمود عباس ابو مازن، مساء اليوم الاثنين، الى اهالي بيت لحم علاج اخر المصابين بفايروس كورونا واعلان المحافظة خالية من المصابين بالفايروس.

وجاءت تهنئة الرئيس محمود عباس ابو مازن الى اهالي بيت لحم خلال اتصال هاتفي اجراه الرئيس ابو مازن مساء اليوم مع محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد للاطمئنان على اهالي المحافظة داعيا اياهم الى اخذ احتياطاتهم لضمان عدم عودة المرض الى المحافظة من خلال الالتزام بالاجراءات.

و وجه الرئيس محمود عباس تحياته وامنيات الخير لكافة اهالي المحافظة داعيا اياهم الى بذلك كل جهد مستطاع لضمان منع عودة الفايروس الى المحافظة من خلال الالتزام بالتعليمات الوقائية الصادرة عن الجهات ذات العلاقة.

وطلب الرئيس محمود عباس من المحافظ حميد نقل تحياته الى ابناء محافظة بيت لحم كافة من مدن وقرى ومخيمات كما حيا الرئيس جهود الطواقم الطبية واجهزة الامن وكوادر حركة فتح وكافة الفصائل الذين عملوا على مدار الساعة لخدمة اهلنا لمنع انتشار الفايروس.

بدوره شكر محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد الرئيس محمود عباس على اهتمامه واتصاله للاطمئنان على اهالي بيت لحم ومتابعته لاوضاع المحافظة واكد له خلو المحافظة من اي مصاب بفايروس كورونا حاليا و وضعه في صورة الجهود التي بذلت وتبذل للوصول الى خلو بيت لحم من الفايروس.

واكد المحافظ حميد للرئيس محمود عباس ان اهالي بيت لحم شكلوا نموذج عطاء وانتماء للوطن من خلال التزامهم وتعاونهم مع مختلف الجهات وهو الامر الذي ساهم بالانتصار على الفايروس ومنع انتشاره مقدما له شرح عن كافة ما تم اتخاذه من اجراءات وفق توجهات وتعليمات الرئيس ونوجهاته لحماية اباء شعبنا.

كما قدم المحافظ حميد للرئيس شرحا مفصلا عما تم اتخاذه من اجراءات في الايام الاخيرة لضمان تطبيق حالة من الرقابة على مدى الالتزام بالتعليمات واخذ عينات عشوائية و اطلاق صندوق بيت لحم الذي عكس تكافل وتضامن اهالي بيت لحم مع بعضهم البعض مما يجعل المحافظة نموذج تميز في الكثير من المجالات مؤكدا ان بيت لحم ستبقى وفية للرئيس وللقيادة ولشعبنا ونضاله الوطني المستمر حتى الخلاص من الفايروس ومن الاحتلال الاسرائيلي.