الرئيسية / محليات / سلمان يطلع وزير الحكم المحلي مجدي الصالح على التحديات  التي من المتوقع مواجهتها ما بعد أزمة جائحة كورونا

سلمان يطلع وزير الحكم المحلي مجدي الصالح على التحديات  التي من المتوقع مواجهتها ما بعد أزمة جائحة كورونا

بيت لحم /PNN/ أطلع المحامي أنطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم، ظهر اليوم، المهندس مجدي الصالح وزير الحكم المحلي على أحوال مدينة بيت لحم بعد الإعلان عن خلو محافظة بيت لحم من فيروس كورونا المستجد.

وجاء ذلك في إطار زيارة الصالح لدار البلدية ضمن جولة تفقدية لمؤسسات المحافظة، بحضور المهندسة أروى أبو الهيجاء مدير مديرية الحكم المحلي في بيت لحم وطاقم من الوزارة، ونائب رئيس البلدية حنا حنانيا واعضاء المجلس د.خضر الشلش، شرين موج، داوود الصلاحات وصالح ابو عياش ومدير عام البلدية أنطون مرقص وعدد من مدراء الدوائر في بلدية بيت لحم.

وفي بداية اللقاء رحّب سلمان الوزير مؤكداً بأن وزارة الحكم المحلي تمثّل ركيزة عمل بلدية بيت لحم والهيئات المحلية الأخرى، في ظل جو الإرتياح والإنفتاح وسهولة التعامل الذي يسود علاقة بلدية بيت لحم بالوزارة وخاصة بشخص وزير الحكم المحلي.

ثم قدم سلمان شرحاً عن الجهود التي قامت بلدية بيت لحم بها أثناء فترة الطوارىء، وأكد بأن الحد من انتشار الفايروس كان تحدياً كبيراً، إلا أننا نجحنا في حصره بفضل التزام أهالي المدينة ومسؤوليتهم العالية، إلى جانب الجهود الجبارة لكوادر الأمن والصحة ولجان الطوارئ، وكافة المؤسسات والأفراد اللذين واصلوا الليل بالنهار لضمان عبور سالم لفترة عصيبة من الضغط النفسي والقلق. ثم تطرق الى التحديات التي من المتوقع مواجهتها ما بعد أزمة جائحة كورونا.

واشار الى أن الآثار السلبية للجائحة قد مست كل منزل في بيت لحم فهنالك عدد كبير من المواطنين من عمال وحرفيين وأصحاب مصالح قد قد خسروا مصدر رزقهم. ثم تطرق الى بعض الأمور العالقة التي تتطلب تدخل الوزارة مثل ضمان تحويل مخصصات البلدية، والتعديل على نظام أذونات الصب، وغيرها.

بدوره أشار الصالح بأن محافظة بيت لحم كانت أولى المدن التي تم إغلاقها ومن المتوقع أنه تكون الأخيرة في عودة الحياة الإقتصادية لها. وأشار الى أن استراتيجية الوزارة في الفترة الحالية ستتوافق مع حالة الطوارىء المعلنة، لذلك تم إيقاف العمل على بعض المشاريع، وتوجيه الدعم والإسناد الى الأمور ذات الولوية. وأشار الى أنه يزور محافظة بيت لحم بهدف الإطلاع عن كثب على التحديات التي تم بها الهيئات المحلية، آملاً بأن تمر هذا الفترة بخير وسلامة للجميع.

ومن جهته أشار أنطون مرقص مدير عام بلدية بيت لحم بأن مدينة بيت لحم ستكون الأكثر تأثراً من الجائحة على المستوى الإقتصادي خاصة وأن قطاع السياحة الذي يعتبر مصدر دخل أساسي لمدينة بيت لحم هو الأكثر تأثراً من الجائحة، وأكد بأنه وفقاً لاحصائيات عام 2019 كانت نسبة البطالة في محافظة بيت لحم تشكل 23%، إلا أنه وبعد تأثر أكثر من (2000) عامل في قطاع السياحية فإنه من المتوقع ارتفاع نسبة البطالة أكثر.