الرئيسية / محليات / المحافظ حميد : لقاءنا مع الاطباء والطواقم الطبية لشكرهم على جهدهم بالمعركة المستمرة ولا يوجد كلمات تفيهم حقهم

المحافظ حميد : لقاءنا مع الاطباء والطواقم الطبية لشكرهم على جهدهم بالمعركة المستمرة ولا يوجد كلمات تفيهم حقهم

بيت لحم /PNN/قال اللواء كامل حميدمحافظ محافظة بيت لحم ان لقاءه بالامس مع الاطباء والطواقم الطبية والممرضين وكافة الطواقم الت تعمل على منع انتشار فايروس كورونا من الجيش الابيض كان لقاء اخويا لشكرهم على نضالهم وجهدهم في المعركة المستمرة لمنع انتشار فايروس كورونا حيث اظهرت هذه الطواقم قدرة واستبسال في العمل لخدمة مجتمعهم و وطنهم.

وقال المحافظ حميد في تغريدة له على موقعه على فيس بوك انه و بعد سبعين يوم من العمل المتواصل في بيت لحم وبعد الاعلان عنها خاليه من الإصابات حاولنا في لقاء متجدد مع الطواقم الطبيه والصحيه ان نقدم لهم كلمة شكر وتقدير على جهودهم المميزه واكدنا لهم حرفيا انه لا يوجد كلمات او عبارات توفيكم حقكم او جزءا منه وقد خاضت المحافظه بكل أهلها وطواقمها الطبيه ورجال الأمن وقواها الحيه هذه المعركه والتي ما زالت مستمره حتى نعلن النصر على هذا الفيروس وعندها فقط سوف نقوم جميعا بتكريم طواقمنا الطبيه والصحيه بالطريقه التي يستحقونها وبالشكل الذي يليق بهم وبجهودهم.

واضاف المحافظ حميد في تغريدته ان ما حصل اليوم هي كلمة شكر وعهد بالاستمرار حتى النهايه موضحا ان ما تم تقديمه هي هديه متواضعة من الغرفه التجاريه.

وشدد على انه لم يكن و لا يوجد أي نيه ل بالاساءه على الإطلاق مشددا على ان الجميع في مركب واحد ويسعى لخدمة شعبه و وطنه في ظل هذه الجائحة.

وكان المحافظ حميد قد عقد لقاء مفتوح مع الطواقم الطبية يوم امس وثمن فيه كافة الطواقم الطبية التي عملت على مدار سبعون يوما لخدمة الشعب الفلسطيني في مواجهة كورونا خصوصا في المركز الوطني لعلاج مصابي كورونا الذي شكل تجربة اولى للمحافظات الفلسطينية ونموذج يحتذى به تحقق بجهود الطواقم الطبية

واشار المحافظ حميد الى انه يامل من الجميع مواصلة الاستعداد والجهود لمنع عودة الفايروس ناقلا لهم تحيات الرئيس والقيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيس ورئيس الوزراء والمحافظين وقيادة الفصائل موجها لهم كلمة شكر على عملهم ونضالهم في المعركة التي استمرت سبعون يوما حيث عايش الجميع المعركة بامالها والمها وانجازاتها وكافة الظروف.

واكد المحافظ اننانحتفل بطواقمنا في يوم التمريض العالمي حيث نلتقي لنجدد الهمة لمواصلة العمل لمواجهة الفايروس مشددا على ان  اللقاء ليس من اجل التكريم بل اننا هنا لنقول لشعبنا اننا مستمرون بالمواجهة مع الفايروس من خلال العمل وتطويره حيث اننا نريد في هذه المرحلة

وخاطب المحافظ حميد الطواقم الطبية مثمنا جهودهم ونضالهم وانجازاتهم بالقول :”انتم من وضع البروتوكول الاول الفلسطيني في مواجهة الفايروس حيث صنعت الطواقم الطبية اللبنة الاولى رغم صعوبة التجربة التي مرت فيها الطواقم الطبية على مختلف الاصعدة.

و وجه المحافظ حميد جزيل الشكر الى نقابة الاطباء وكل النقابات  وطواقم مديرية الصحة و طواقم الطب الوقائي و المركز الوطني وطواقم الهلال الاحمر مستشفى بيت جالا الدعم النفسي الدفاع المدني مجالس الخدمات المشتركة وكافة الاجهزة الامنية والشرطية وقيادة منطقة بيت لحم والمتطوعين من مختلف المؤسسات الطبية كما شكر كل الداعمين  وحواجز الطوارئ جواجز المحبة ولكل من عمل وتعب لخدمة شعبنا مؤكدا ان البداية مع الطواقم الطبية تاتي للتاكيد على ما حققوه من عمل نموذجي متميز.

ودعا المحافظ حميد المواطنين الى الالتزام بالاجراءات مضيفا ان الموظفين سيعودون وعادوا اليوم الى اعمالهم لكن مع التشديد على الالتزام بالاجراءات داعيا الطواقم الطبية الوقائية الى الاستمرار باخذ العينات العشوائية كما دعا الامن للعمل بكل متواصل في تطبيق الاجراءات حتى نستطيع من التخفيف من التجعات الليلية لان تقييد الحركة بالقدر المطلوب هو الذي ساهم في التخفيف من الاصابات والحد منها في الاسابيع الاخيرة.

واكد المحافظ حميد ان هذا اللقاء لشكر هذه كافة الطواقم الطبية والصحية مشيرا الى انه يحمل رسالة اهالي بيت لحم الذين يشكرونكم على ما بذلتموه من عطاء مشددا على ان الهدية التي تقدم هي شكربسيط ورمزي للتعبير عن شكرنا لما تم تقديمه من جهد من قبل الطواقم مؤكدا انه لو تم تقديم اشياء اكبر فانها لن تعكس الجميل الذي تحمله بيت لحم واهلها لطواقم الطبية كما شكر المحافظ الدكتور اسعد الرملاوي وطواقم المركز الوطني وخبراءه و ادارات مشافي بيت لحم خصوصا مستشفى الكاريتاس ومختبره .

بدوره شكر مدير صحة محافظة بيت لحم الدكتور عماد شحادة انه يشكر باسم جميع الطواقم الطبية التي عملت وتعمل من اجل خدمة شعبنا مؤكدا ان الطواقم الطبية تواصل العمل خصوصا وهي تستعد لاستقبال العمال العاملين في الداخل المحتل شاكرا المحافظ على لقاءه اليوم كما شكر الطواقم الطبية والصحية والمتطوعين وكل من عمل منذ اليوم الاول وحتى الان.